عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كاليفورنيا توقف رئيس إحدى الكنائس بتهم الاتجار بالبشر واغتصاب القصر

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
ناسون خواكين غارسيا رئيس كنيسة نور العالم
ناسون خواكين غارسيا رئيس كنيسة نور العالم   -   حقوق النشر  REUTERS/Kyle Grillot
حجم النص Aa Aa

أوفقت السلطات الأمنية، في ولاية كاليفورنيا، ناسون خواكين غارسيا، رأس إحدى الكنائس المكسيكية، التي يتبعها نحو مليون شخص حول العالم، بعد أن وجهت إليه تهماً بالاتجار بالبشر واغتصاب القصر و"البيدوفيليا".

وبحسب ما تقوله وكالة رويترز للأنباء نقلاً عن مصادر في الادعاء، ارتكب غارسيا 26 جرماً خلال أربعة أعوام أمضاها في ولاية كاليفورنيا، 14 منها تتعلق بجرائم جنسية.

ووجهت التهم لغارسيا وإلى ثلاث نساء أخريات كنّ مساعدات له، ولا تزال الشرطة تبحث عن إحداهن.

وكان خواكين غارسيا، الذي يرأس كنيسة "نور العالم" (La Luz Del Mundo) والذي يبلغ من العمر خمسين عاماً، قد اعتقل في مطار لوس أنجلوس قبل يوم من مثوله أمام المحكمة، أي في الرابع من حزيران/يونيو الحالي.

وبحسب عدّة مواقع على الإنترنت، ثمة ما بين مليون وخمسة ملايين شخص يتبعون تعاليم كنيسة "نور العالم"، التي تم تأسيسها في عشرينيات القرن الماضي، وهي تنبذ عقيدة "الثالوث القدوس" التي تتبعها الكنائس العالمية الكبرى.

وتقول كنيسة نور العالم إنها تسير في نهج العقيدة الأولى التي اتبعتها الكنائس المسيحية القديمة. في السياق رفض سيليم غارسيا، المتحدث باسم الكنيسة التهم الموجهة إلى غارسيا، معتبراً أن لا أسس لها، وأنها مجرد اتهامات باطلة.

أيضاً على يورونيوز: