عاجل

7 بالمائة من الأمريكيات تعرَّضن للإكراه في تجربتهنَّ الجنسية الأولى

 محادثة
7 بالمائة من الأمريكيات تعرَّضن للإكراه في تجربتهنَّ الجنسية الأولى
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أول تجربة جنسية لامرأة من بين كل 16 امرأة أمريكية، تمّت بالإكراه، أو أنّه تم إجبارها على ممارسة الجنس في سنّ المراهقة المبكرة، الأمر الذي كان له تداعيات صحية ونفسية لازمت الفتاة طوال حياتها، خاصّة وأن بعض تلك التجارب كانت تصل إلى حد الاغتصاب، وذلك وفق أكدته دراسة اسقصائية جرت في الولايات المتحدة.

وقالت 7 في المائة من النساء اللائي شملهن استطلاع للرأي: إن أول تجربة جنسية لديهن كانت غير إرادية؛ وفي المتوسط حدثت في سن 15، ​وكان الرجل في كثير من الأحيان أكبر منهنّ بعدة سنوات، وقالت نحو نصف هؤلاء النساء إنهنَّ تعرضن للضغط، فيما قالت الأخريات إنّهن تعرَّضن لضغوط لفظية لممارسة الجنس ضد إرادتهن.

وقالت المعدّة الرئيسة للدراسة الدكتورة لورا هوكس، وهي طبيبة وباحثة بكلية الطب بجامعة هارفارد: إن "أي لقاء جنسي (مع إيلاج) يتم ضد إرادة شخص ما، هو اغتصاب، وإذا تعرض شخصٌ ما لضغوط لفظية لممارسة الجنس، فهذا أيضاً ضربٌ من الاغتصاب".

وفي السنوات التي تلت ممارسة الجنس بالإكراه، كان لدى النساء اللواتي تعرَّضن لتلك التجربة، المزيدُ من شركاء الجنس، وأيضاً حالات الحمل والإجهاض، والمزيد من مشاكل الصحة الإنجابية بما في ذلك آلام الحوض ومخالفات الدورة الشهرية، على نحو يفوق ما لدى النساء اللائي لم يتعرَّضن للإكراه في تجربتهن الجنسية الأولى.

وقالت هوكس: إن "تجربة الاغتصاب في أول لقاء جنسي تُحدثُ اضطّراباً في نظرة الشخص المُغْتَصَب لنفسه"، وأضافت أنه ليس من المستغرب أن يؤدي ذلك إلى مشاكل صحية عقلية وجسدية في وقت لاحق، كما تؤكد دراسات أخرى حول الآثار الدائمة للصدمة الذي يحدثها الاتصال الجنسي اغتصاباً.

ووجدت دراسات أخرى أن الآثار البعيدة الأجل للاعتداء الجنسي قد تشمل العزلة الاجتماعية، ومشاعر العجز، وسوء صورة الذات، والسلوك المحفوف بالمخاطر، والتي قد تزيد جميعها من مخاطر الاكتئاب ومشاكل الصحة العقلية الأخرى.

الدراسة الأمريكية المذكورة، كانت عبارة عن نتائج دراسة استقصائية صحية حكومية جرت خلال المدّة ما بين 2011 و2017، وتم فيها استطلاع رأي أكثر من 131 ألف امرأة من النساء البالغات.

وركز الباحثون المشاركون في تلك الدراسة على سؤال استقصائي طرح خلال المقابلات الشخصية؛ ما إذا كانت أول تجربة جماع مهبلية للمرأة مع رجل "كانت طوعية أم غير طوعية؟، وهل اخترت ممارسة الجنس بمحض إرادتك أم لا؟"، ووفق النتائج فإن واحدة من كل 16 امرأة أمريكية (أو 3 ملايين) أول لقاء جنسي لها لم يكن طوعًا.

للمزيد في "يورونيوز":

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox