لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ألبانيا: مظاهرات مطالبة باستقالة رئيس الوزراء وإجراء انتخابات مبكرة

 محادثة
أنصار المعارضة الألبانية يطالبون بتنحي رئيس الوزراء ادي راما
أنصار المعارضة الألبانية يطالبون بتنحي رئيس الوزراء ادي راما -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

خرج أنصار المعارضة الألبانية يوم أمس السبت 8 يونيو/حزيران إلى الشوارع، مطالبين رئيس الوزراء ايدي راما بالتنحي عن منصبه وتمهيد الطريق لانتخابات جديدة، وانصرفوا بعدما ألقوا ألعابا نارية على الشرطة التي ردت بمدافع المياه وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وردد المتظاهرون الهتافات المطالبة برحيل راما، بعد أن صرح زعيم الحزب الديمقراطي لولزيم باشا إن مرسوما رئاسيا سيلغي الانتخابات المحلية المزمعة في 30 يونيو/ حزيران، والتي قاطعها الحزب.

وقال باشا لأنصاره في ختام تجمعهم الثامن منذ فبراير/ شباط عندما قطع مشرعو حزبه صلاتهم بالبرلمان "ستستمر معركتنا إلى أن يرحل ايدي راما". وأضاف باشا "رحيله غير قابل للتفاوض".

وتأتي هذه التحركات بعد أيام من نشر صحيفة ألمانية رسائل صوتيه مسربة، توضح الطريقة التي أخبر بها مهرب مخدرات في دوريس مسؤولين اشتراكيين كيف أنه خطط لإجبار أنصار المعارضة على التصويت لصالحهم ومساعدة أحد أصدقائه في أن يصبح مشرعا.

هذا ويقول باشا إن التسجيلات الصوتية تلك، تثبت صحة مزاعمهم بأن الاشتراكيين الذين ينتمي إليهم راما سرقوا الانتخابات البرلمانية عام 2017 للفوز بفترة جديدة في السلطة، ومن ثم يتعين على راما الاستقالة. وأضاف أن ذلك يبرر أيضا قرار حزبه مقاطعة انتخابات يونيو /حزيران المحلية.

وقال راما إن ممثلي الادعاء الذين فشلوا في إنهاء تحقيقهم، هم من سربوا التسجيلات ونقلوها لحزبهم الديمقراطي لاستغلالها سياسيا ولابتزاز الحكومة.

وعلى الرغم من مطالبات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بعقد محادثات لتجاوز الأزمة، فقد تمسك كل طرف من الطرفين بموقفه، وبدأ راما حملة للانتخابات المحلية بدون أحزاب المعارضة.

وحثت المفوضية الأوروبية المجلس الأوروبي على الموافقة على محادثات انضمام ألبانيا ومقدونيا الشمالية، عند اجتماعه في نهاية يونيو /حزيران.

وأعلن الرئيس الألباني الير ميتا قبل فترة وجيزة من الاحتجاجات، أنه قرر إلغاء الانتخابات حيث إن الأزمة "تقوض كل فرصة لبدء محادثات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي".

للمزيد على يورونيوز:

تراجع أعداد محتجي السترات الصفراء واشتباكات محدودة مع قوات الأمن

من السودان إلى أوروبا.. مسيرات وأصوات تندد بالقمع وتنادي بالحرية لشعب السودان

المعارضة في ألبانيا تتظاهر للمطالبة بتنحي الحكومة

تابعونا عبر الواتساب والفيسبوك: