مسافرة على طائرة متجهة إلى باكستان تفتح باب الطوارئ بدل باب المرحاض

طائرة تابعة للخطوط الجوية الدولية الباكستانية
طائرة تابعة للخطوط الجوية الدولية الباكستانية Copyright Aero Icarus
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وقعت الحادثة السبت الماضي، على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الباكستانية، كانت متجهة من بريطانيا إلى إسلام آباد

اعلان

قالت الخطوط الجوية الدولية الباكستانية إن مسافرة على متن طائرة بوينغ 777 تابعة لها كانت متجهة من مانشستر البريطانية إلى إسلام آباد السبت الفائت، قامت بفتح أحد أبواب الطوارئ بالخطأ فيما كانت تبحث عن باب المرحاض.

وأضافت الشركة في بيان لها أن الرحلة PK702 تأخرت عن الإقلاع نحو ثماني ساعات، بسبب قيام أحد الركاب بفتح أحد الأبواب المخصصة للخروج في حالات الطوارئ بدل باب المرحاض.

وأشارت الخطوط الجوية إلى أن الطائرة كانت تستعد للإقلاع، بعد أن تمّ تشغيل خاصية "خروج الطوارئ" في المخارج المخصصة، والطلب من الجميع وضع أحزمة الأمان وملازمة أماكنهم.

وأضافت الشركة أنها تحقق في الحادثة، حيث كان من المفترض أن يقوم أحد المضيفين بمنع المرأة من فتح الباب المذكور، خصوصاً وأن المضيفين والمضيفات يجلسون بالقرب منه قبيل الإقلاع.

التأخير الأول أدى إلى تأخير ثانٍ بحسب ما قالته الخطوط الجوية الباكستانية على حسابها على تويتر

وبحسب ما تقوله وسائل إعلام بريطانية، فتحت المسافرة، التي لم يتم الكشف عن هويتها، باب الطوارئ L5، الموجود في الجزء الخلفي من الطائرة، ما أدى إلى إطلاق مزلقة الخروج الطارئ، أو ما يعرف بالإنجليزية بـ Evacuation Slide).

والمزلقة إجبارية في جميع الطائرات السياحية.

SuperJet International
مزلقة خروج الطوارئ من باب الطائرة الأماميSuperJet International

وقامت سلطات المطار بإخلاء الطائرة من الركاب في إجراء يتعلق بالسلامة الأمنية.

ويسمح القانون لطائرات نقل الركاب بالقيام برحلات جوية في حالة نقص مزلقة، ولكن عليها أن تخفض عدد المسافرين على متنها، ما دفع الخطوط الجوية الباكستانية إلى تأمين رحلات أخرى لثمانية وثلاثين راكباً كان من المفترض أن يسافروا على متن الطائرة.

أيضاً على يورونيوز:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: حالة من الهلع الشديد تصيب ركاب طائرة جراء مطبات هوائية

مقتل طيارين إثر تصادم طائرتين خفيفتين في نيوزيلندا

شاهد: المملكة المتحدة تنظم " كأس العالم للزهور" لأول مرة في تاريخها