عاجل

ما مدى صحة زيارة وفد سياحي إسرائيلي لمنزل أبو جهاد في تونس ؟

 محادثة
ما مدى صحة زيارة وفد سياحي إسرائيلي لمنزل أبو جهاد في تونس ؟
حقوق النشر
ويكيبديا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

وفد اسرائيلي يزور موقع اغتيال أبو جهاد في تونس، موضوع تصدر عناوين الصحف و الأخبار في تونس، ما أثار جدلا كبيرا في أوساط التونسيين؟

الجدل بدأ بعد أن عرضت القناة 12 الإسرائلية, تقريراعن زيارة وفد إسرائيلي لتونس في الأيام الأخيرة لإحياء أحد أهم االشعائر اليهوديّة في معبد الغريبة في مدينة جربة جنوب البلاد.

ونقل التقرير أيضا أجواء رحلة سياحية لوفد قدم من إسرائيل إلى تونس لزيارة معبد الغريبة، و هذا في حد ذاته يطرح جدلا كبيرا أيضا حول مسألة التطبيع مع إسرائيل، فالعديد من التونسيين يعتبرون أن حج اليهود للغريبة في جربة، لا يمكن أن يكون مطية للتطبيع مع إسرائيل أو لبناء علاقات معها.

و لكن ما ذكره تقرير القناة 12 الإسرائلية حول زيارة هذا الوفد إلى منزل خليل الوزير "أبو جهاد" نائب القائد العام لقوات الثورة، ومهندس الانتفاضة الفلسطينية الأولى، الذي اغتاله عناصر من "الموساد" في بيته بتونس عام 1988، أعتُبر لدى الكثيرين إعتداءا آخرا على حرمة التراب التونسي بإعتبار أن هذا الوفد جاء للتشفي كما ذكر في التقرير، وراج حديثٌ عن تهاون السلطات التونسية و ضعف أجهزتها الإستخبارية، غير أن وزارة الداخلية التونسية أكدت في بيان لها أن الخبر عار من الصحة تماما و هو مجرد موضوع للمزايدات الإعلامية .

وزارة الداخلية التونسيةGannouni, Ahmed

رينا متسليح (61 عامًا) الصحافيّة الإسرائيليّة التي أنجزت التقرير نشرت فيديو على تويتر من أمام بيت أبو جهاد الذي أغتيل فيه في مدينة سيدي بوسعيد في ضواحي العاصمة التونسية, مشيرة إلى أن المرشد السياحي المرافق لهم تكلّم بصوت خافت عن الموضوع كي لا يُثير حفيظة التونسيين و لا تُكشف هويتهم الإسرائيلية.

أي الروايات تصدق ؟

للمزيد على يورونيوز:

كيف سيؤثر رفض السبسي للتعديل الوزاري الذي أفرح يهود تونس على إقراره؟

أميركا ترفض طلبا من نتنياهو بالسماح للجاسوس بولارد بالهجرة إلى إسرائيل

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox