ميركل تدعو المجتمع الدولي التوصل إلى حل سلمي لأزمة إيران

 محادثة
ميركل تدعو المجتمع الدولي التوصل إلى حل سلمي لأزمة إيران
حجم النص Aa Aa

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم السبت إن على المجتمع الدولي أن يسعى للتوصل إلى حل سياسي لأزمة إيران بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه ألغى ضربة عسكرية ردا على إسقاط طهران لطائرة أمريكية مسيرة.

وأضافت ميركل خلال تجمع سنوي للكنائس البروتستانتية أن قضية إيران ستخضع للنقاش خلال قمة مجموعة العشرين التي تبدأ هذا الأسبوع في اليابان وإن كان ذلك على مستوى المحادثات الثنائية.

وقالت "ينبغي أن يكون هناك حل سياسي (بشأن إيران) وهذا ما نعمل عليه".

وزير بريطاني إلى إيران

من جهتها قالت وزارة الخارجية البريطانية اليوم السبت إن أندرو موريسون وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية سيزور إيران غدا الأحد لإجراء محادثات "صريحة وبناءة" في ظل تصاعد التوتر بين طهران وواشنطن بعد إسقاط طائرة أمريكية مسيرة.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الجمعة إنه ألغى ضربة عسكرية للرد على إسقاط الطائرة المسيرة لأنها كانت ستسفر عن مقتل نحو 150 شخصا وألمح إلى أنه منفتح على إجراء محادثات مع طهران.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان "في هذا الوقت الذي يتصاعد فيه التوتر الإقليمي وفي فترة حاسمة لمستقبل الاتفاق النووي تمثل هذه الزيارة فرصة لمزيد من التواصل المنفتح والصريح والبناء مع الحكومة الإيرانية".

وأضاف البيان أن موريسون سيدعو إلى وقف عاجل للتصعيد في المنطقة وسيعبر عن المخاوف إزاء "سلوك إيران في المنطقة وتهديدها بالكف عن الالتزام بالاتفاق النووي الذي ما زالت بريطانيا ملتزمة به بالكامل".

وبريطانيا واحدة من ست قوى عالمية وقعت مع إيران على الاتفاق النووي في 2015 ووافقت طهران بموجبه على تعليق برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية التي كانت مفروضة عليها.

لكن ترامب سحب الولايات المتحدة من الاتفاق وأعاد فرض عقوبات على إيران. وحاولت الدول الأوروبية الثلاث الموقعة على الاتفاق، وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا، إضافة إلى روسيا والصين إنقاذ الاتفاق النووي الإيراني. وقالت إيران إنها لن تمنح القوى الأوروبية مزيدا من الوقت بعد مهلة تنتهي في الثامن من يوليو تموز لإنقاذ الاتفاق النووي. وأضافت طهران إنها مستعدة لتنفيذ تهديدها بتخصيب اليورانيوم لمستوى أعلى إذا لم تتمكن أوروبا من حمايتها من العقوبات الأمريكية.

للمزيد على يورونيوز:

مراسل إن.بي.سي: ترامب مستعد للتفاوض مع الزعيم الإيراني الأعلى أو روحاني

متحدث باسم الخارجية الإيرانية: طهران سترد بحزم على أي عدوان أميركي