أوروبا ترزح تحت الحر .. لكن هل هي أسوأ موجة حارة تمر على القارة؟

أوروبا ترزح تحت الحر .. لكن هل هي أسوأ موجة حارة تمر على القارة؟
Copyright رويترز
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

رغم التخوفات الكبيرة التي يعيشها الأوروبيون مع كل موجة حر تضرب بلدانهم، ورغم وصول الموجة الحالية التي من المتوقع أن تصل معها درجات الحرارة إلى ما بين 35 إلى 40 درجة مئوية، تبقى هذه الموجات بعيدة عن الرقم القياسي التي حققته أعلى حرارة في أوروبا يوماً ما.

اعلان

رغم التخوفات الكبيرة التي يعيشها الأوروبيون مع كل موجة حر تضرب بلدانهم، ورغم وصول الموجة الحالية التي من المتوقع أن تصل معها درجات الحرارة ما بين 35 إلى 40 درجة مئوية، تبقى هذه الموجات بعيدة عن الرقم القياسي الذي حققته أعلى حرارة في أوروبا يوماً ما.

ورغم الحديث كل عام عن درجات حرارة تتجاوز سابقاتها وأن التغير المناخي بات يكشر عن أنيابه فعلياً، فإن درجة الحرارة الأعلى المسجلة في المنطقة لم تسجل حديثاً بل قبل أربعة عقود!

حدث هذا في اليونان في العام 1977 عندما وصلت الحرارة إلى 48 درجة مئوية.

نحو 17 دولة أوروبية عانت من درجات حرارة تجاوزت الأربعين درجة مئوية في السابق، معظمها في جنوب القارة العجوز، في حين حتى الآن تعد إيرلندا صاحبة أقل درجات حرارة عليا في المنطقة برقم قياسي بلغ 33,3 درجة مئوية تم تسجيله قبل 132 عاماً.

ورغم كون هذه الأرقام القياسية ليست حديثة، تشير الدراسات إلى أن موجات الحر ستصبح أمراً معتاداً في أوروبا كنتيجة للتغير المناخي وتحطيم أرقام قياسية تتعلق بالشهور الأكثر حرارة.

على سبيل المثال، سجلت الفترة الممتدة بين ربيع العام الماضي والحالي، تحديداً بين نيسان/ أبريل 2018 وآذار/ مارس 2019، أعلى درجات حرارة بالنسبة لفترة 12 شهراً.

أما أعلى درجة حرارة سجلت على الإطلاق فكانت قبل حوالي قرن من الزمان، عندما تجاوزت الحرارة 56 درجة مئوية في وادي الموت في كاليفورنيا.

للمزيد على يورونيوز:

أرقام قياسية لدرجات الحرارة في أوروبا هذا الأسبوع

موجةٌ حارة تهبُّ على أوروبا

دراسة تكشف عن العلاقة المباشرة بين التثاؤب وحرارة الدماغ

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: فرقة تعزف الموسيقى في درجة حرارة 12 تحت الصفر من أجل قضية المناخ

شاهد.. ضابط روسي سابق يقفز بالمظلة شبه عار بدرجة حرارة 50 تحت الصفر!

مزارعون يحتجون على سياسة الاتحاد الزراعية في شوارع فروتسواف