لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شركة السكك الحديدية الهولندية تقدم تعويضات مادية لناجين من المحرقة

 محادثة
قطار تابع لشركة سكك الحديد الهولندية
قطار تابع لشركة سكك الحديد الهولندية -
حقوق النشر
Roel Hemkes - Roel Hemkes
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلنت شركة السكك الحديدية الهولندية، إن إس، اليوم، الخميس، إنها ستنفق "عدة ملايين يورو" كتعويض يقدم لناجين من المحرقة، وذلك على خلفية قيام الشركة بنقل آلاف اليهود والغجر إلى معسكرات الاعتقال النازية إبان الحرب العالمية الثانية.

وقالت "نيدرلاندسيه سبورويغن" في بيان لها إن "عدة آلاف من الأشخاص" سيستلمون دفعة مالية، ومن ضمنهم 500 ناجٍ من المحرقة.

وبحسب ما قالته ليزبيث زيغفلد، محامية الضحايا، لوكالة الأنباء الإسبانية، فإن كل ناج من المحرقة سيحصل على 15 ألف يورو بينما سيحصل الأرامل على 7500 يورو وأبناء الضحايا بين 5000 و7500 يورو.

وأضافت زيغفلد أن الاتفاقية التي تمّ التوصل إليها في المحكمة، شملت أيضاً الغجر، الذين لم يكونوا ضمن الحسابات في بداية الأمر.

ووجه بعض أسر الضحايا التحية لشركة السكك الحديدة الهولندية لأنها اعترفت أخيراً بالضرر الذي سببته لهم وأيضاً بالتعامل مع النازية، مضيفين أنهم كانوا يعرفون أن المطالبة بحقوقهم كانت مشروعة، ولكنهم لم يكونوا واثقين من أن العدالة ستأخذ مجراها.

اعتذار سابق

في العام 2005 وجهت "نيدرلاندسيه سبورويغن" اعتذاراً عن تعاملها مع النازية في الحرب العالمية الثانية ولكنها رفضت تعويض المتضررين. غير أن الشركة، تحت ضغط القانون وعدة شكاوٍ قضائية طالتها، أجبرت على التراجع عن قرارها بعد مرور نحو 13 عاماً، وأنشأت لجنة لمتابعة ودراسة طرق كيفية تعويض المتضررين.

ومن بين أبرز الذين شرعوا بملاحقة الشركة قضائياً، نجم كرة القدم الهولندي السابق، سالو مولر، الذي لعب لصالح أحد أبرز الأندية الهولندية (أياكس)، والذي قتل أبويه في الحرب بعد ترحيلهما إلى معسكرات النازية.

لقد تيتم مولر في الحرب بعد موت أبويه اللذين رحلا على قطار تابع للشركة ذاتها باتجاه أحد المعسكرات.

مولر أجبر شركة سكك الحديد الهولندية على دفع الملايين لضحايا المحرقة بعد ثلاثة أرباع قرن على التحرير

وشكر مولر المحامية ليزبيث زيغفلد عبر حسابه على فيسبوك "لنفسها الطويل" و"جهودها الجبارة"، وأيضاً شكر كل أولئك الذين وقفوا إلى جانبه.

الشركة نقلت أكثر من 70 بالمئة من اليهود

بحسب التلفزيون الحكومي الهولندي، تقاضت "نيدرلاندسيه سبورويغن" ما يعادل 2.5 ملايين يورو في الحرب العالمية الثانية لنقل الهولنديين اليهود إلى مخيم "وستربورك" الذي كان يعتبر مخيم مؤقتاً، أو نقطة ترانزيت، قبل أن يرسل مَن فيه إلى المعسكرات الأخرى في بولندا وألمانيا.

وأرسلَ هولنديون يهود عبر "وستربورك" إلى مخيم أوشفتيز، فيما بلغ عدد الهولنديين اليهود الذين نقلوا إلى مخيمات الاعتقال نحو 105 آلاف شخص وقتل منهم نحو 100 ألف بحسب المصدر نفسه.

وكانت "الجالية اليهودية" في هولندا تقدر بنحو 140 ألف شخص قبل الحرب.