عاجل

عاجل

شاهد: متحف جوهانسبورغ وقصص مؤلمة عن الهولوكوست والإبادة الجماعية

 محادثة
شاهد: متحف جوهانسبورغ وقصص مؤلمة عن الهولوكوست والإبادة الجماعية
حقوق النشر
أ ب
حجم النص Aa Aa

افتتح متحف جوهانسبرج للهولوكوست والإبادة الجماعية بجنوب إفريقيا أبوابه منذ يومين على أمل تقديم دروس في التاريخ لزواره حيث تعرض مختلف أجنحة هذا المتحف فصولا من تاريخ الإبادة الجماعية التي شهدها القرن العشرين، مع التركيز على المحرقة والإبادة الجماعية التي وقعت في رواندا في العام 1994.

ويشمل المتحف على مجموعة كبيرة من الفيديوهات والصور والشهادات، إضافة إلى فنون كالشعر ووسائط متعددة وجداول زمنية وأشغال ومصنوعات اليدوية. كما يشمل المتحف أيضا على إسهامات قدمها عدد من الناجين من حروب الإبادة الجماعية.

تالي نايتس، مؤسسة ومديرة المتحف قالت: "كان من المهم أن تتعلم الإنسانية من هذه الدروس كي لا نرتكب نفس الأخطاء مرة أخرى".

للمزيد:

شاهد: البرلمان الألماني يحي ذكرى الهولوكوست الـ 74

قبل 22 عاما...800 ألف شخص قُتلوا في إبادة جماعية عرقية في رواندا

واستوحت تالي نايتس فكرة المتحف من تجارب والدها وعمها الذين تمكنا من النجاة من النازيين أثناء الحرب العالمية الثانية على يد رجل الأعمال الألماني أوسكار شندلر، الذي تمكن من انقاذ أكثر من 1000 يهودي من معسكرات الموت النازية من خلال توظيفهم في مصنعه في كراكوف.

ويركز متحف جوهانسبورغ للهولوكوست والإبادة الجماعية على قضايا حقوق الإنسان، بما في ذلك ظواهر العنصرية وكراهية الأجانب مع العمل على تعزيز النشاط الاجتماعي لرفع مستوى الوعي حول مخاطر الإبادة الجماعية، وفي هذا الشأن تؤكد تالي نايتس أن المتحف بمثابة نصب تذكاري لملايين الأرواح التي فقدت.

يذكر أن المحرقة النازية أودت بحياة أكثر من ستة ملايين يهودي خلال الحرب العالمية الثانية كما أسفرت الحرب الأهلية في رواندا في العام 1994 عن مقتل 800 ألف من التوتسي والهوتو المعتدلين على أيدي متطرفين هوتو.