لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

لا مسيرة للمثليين في اسطنبول ومناوشات بين الأمن التركي والنشطاء... شاهد

 محادثة
الأمن التركي يفرّق تجمعا للمثليين في اسطنبول 30-06-19
الأمن التركي يفرّق تجمعا للمثليين في اسطنبول 30-06-19 -
حقوق النشر
أسوشياتد برس
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لا مظاهرات للمثليين في عاصمة العثمانيين.. هكذا قررت السلطات.

داهمت الشرطة التركية مطاعمَ ومقاهٍ في اسطنبول لتفريق عدد من النشطاء المثليين الذين تجمعوا تحدّيا لقرار محافظ المدينة بمنع مظاهرة للمثليين والتي كانت مقررة الأحد. واستعملت قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي بحسب وكالة رويترز.

وكان بيان للمجموعة المنظمة لمظاهرة المثليين في اسطنبول قد أوضح أن مكتب المحافظ قد منع المسيرة وسط منطقة تقسيم وفي الساحة التي عادة ما تشهد المظاهرات غرب المدينة. وأضاف البيان أن النشطاء المدافعين عن المثليين والمتحولين جنسيا قد توصلوا لاتفاق مع الشرطة يسمح لهم بقراءة بيان قبل أن يتفرقوا في هدوء. لكنهم رغم ذلك وصفوا قرار حظر المسيرة بالتمييزي وغير القانوني.

أسوشياتد برس
الأمن التركي أثناء تفريق تجمع للمثليين في اسطنبول 30-06-19أسوشياتد برس

هذا القرار يعتبر الخامس من نوعه منذ سنوات، وكان استدعى ردا من منظمة العفو الدولية التي دعت السلطات في وقت سابق من هذا الأسبوع للعدول عن موقفها الذي وصفته المنظمة الحقوقية بالتعسفي.

ويعود تاريخ آخر مظاهرة للمثليين شهدتها اسطنبول إلى عام 2014 حيث شهدت المدينة تجمع نحو 100 ألف شخص شاركوا في المسيرة ومنذ ذلك الحين منع الأمن التركي تنظيم مثل هذه الفعاليات.

لكن يبدو أن الملاحقة وقرار الحظر لم يفتّا في عضد المدافعين عن حقوق المثليين إذ تعهّد النشطاء بمواصلة إسماع صوتهم حتى الحصول على مطالبهم.

وتأتي هذه التطورات بعد أسبوع من انتخابات بلدية اسطنبول التي شهدت فوز المعارضة التي يمثلها حزب الشعب الجمهوري ضد حزب العدالة والتنمية. حيث انتزع أكرم إمام أوغلو البلدية من الحزب الحاكم في سابقة هي الأولى منذ ربع قرن.

وكان العمدة الجديد قد أعرب الجمعة الماضية عن تأييده لمسيرة المثليين وقال إنه لا ينبغي حظر أي مسيرة بما أنها تحافظ على طابعها السلمي وتعهد بأنه سيطلب من محافظ اسطنبول توضيحا بشأن سبب حظر المظاهرة.

هذا وكانت السلطات قد منعت مسيرات أخرى للمثليين في العاصمة أنقرة ومدينة إزمير الساحلية ثالثة أكبر المدن التركية.

للمزيد:

كيف رد الرئيس الروسي على وصف إلتون جون له بالمنافق؟

سجن إعلامي مصري لاستضافته مثلياً في برنامجه

وزير مثليّ في حكومة نتنياهو.. أيّد قانون القومية ويرى أن المسلمين قتلة بحكم ثقافتهم