عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحكومة الإسبانية تحتجّ على تدخل السفارة البابوية بشأن رفات الدكتاتور فرانكو

بقلم:  Hassan Refaei
euronews_icons_loading
الحكومة الإسبانية تحتجّ على تدخل السفارة البابوية بشأن رفات الدكتاتور فرانكو
حجم النص Aa Aa

أعربت الحكومة الإسبانية عن احتجاجها على تدخّل سفارة الفاتيكان في مدريد بشأن نقل رفات الدكتاتور فرانسيسكو فرانكو من ضريحه الحالي إلى مقبرة سرية.

وكان السفير البابوي في اسبانيا، رئيس الأساقفة رينزو فراتيني، وجّه انتقادات إلى الحكومة لقيامها بـ"إعادة إحياء" الجنرال فرانكو من خلال إصرارها على نقل رفاته، وقال فراتيني: سيكون من الأفضل ترك الرفات في مكانه.

ويشار إلى أن فرانكو كان دفن بعد وفاته فى مقبرة بوادى الشهداء أقيمت بطلب منه فى الجبال شمال مدريد، ويضم وادى الشهداء رفات عشرات الآلاف من القتلى خلال الحرب الأهلية التي شهدتها البلاد في القرن الماضي.

وقال نائب رئيس الوزراء الأسباني كارمن كالفو: إن الحكومة بعتث برسالة إلى الفاتيكان تحتجّ فيها على تدخل السفارة البابوية في مسألة نقل رفات فرانكو.

ووصفت كارمن كالفو في تصريحات لها اليوم الاثنين أنتعليقات الدبلوماسي البابوي بأنها "غير عادلة وغير مقبولة" وتصل إلى حد "التدخل" في الشؤون الاسبانية الداخلية.

وكانت الحكومة الإسبانية، أصدرت قراراً بإخراج رفات الديكتاتور فرانكو من موقع دفنه الحالى، وهو قرار وجد معارضة شديدة من قبل عائلة الديكتاتور فرانكو.

للمزيد في "يورونيوز":