لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

كرة القدم النسائية.. اللاعبات يطالبنَ بالمساواة بالأجور مع اللاعبين

 محادثة
كرة القدم النسائية.. اللاعبات يطالبنَ بالمساواة بالأجور مع اللاعبين
حقوق النشر
REUTERS/Benoit Tessier
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ما برحت لعبة كرة القدم للسيدات تزداد شعبيةً في شتى أنحاء العالم، فيما تُسجّل تكلفة الإعلانات خلال المبارايات النسوية ارتفاعاً كبيراً، وعلى الرغم من ذلك، لا تزال أجورُ اللاعبة الكروية أقلَّ بكثير عمّا يتلقاهُ اللاعب الكروي ضمن الظروف ذاتها.

وتحظى بطولةُ العالم لكرة القدم للسيدات بإقبال جماهيري كبير يتمثلُ بمعدلات بيع بطاقات حضور المباريات، إضافة إلى نسب المتابعة عبر التلفاز أو عبر المنصّات والمواقع الالكترونية.

وحسب تقديرات "الفيفا" فإن تصفيات كأس العام لكرة القدم يتابعها عبر كافة المنّصات نحو مليار شخص، مع الإشارة إلى أن عدد بطاقات حضور المباريات التي تم بيعها حتى تاريخ الـ20 من حزيران/يونيو بلغ أكثر من مليون تذكرة.

ويعدُّ الفريق الأمريكي لكرة القدم للسيدات هو الأفضل على مستوى العالم، ومع ذلك فإن اللاعبة ضمن هذا الفريق تكسب أجراً قدره 90 ألف دولار، أي ما يعاجل 79 ألف يورو، أما اللاعب الرجل فيحصل على ستة أضعاف المبلغ المذكور.

ويبرر المسؤولون الفجوة في الأجور بين الرياضيين الرجال وبين نظرائهم من النساء إلى التفاوت في الإيرادات، وفي هذا السياق تجدر الإشارة إلى أنه خلال كأس العالم للرجال الصيف الماضي، بلغت تذكرة حضور مباراة فرنسا وكرواتيا 1.044 دولار، أي ما يعادل 920 يورو، فيما بلغ سعر أغلى تذكرة لحضور مباراة نهائي كأس العالم للسيدات، والتي تقام في ليون بفرنسا في السابع من تموز/يوليو الجاري نحو 95 دولاراً، أي ما يعادل 84 يورو.

للمزيد في "يورونيوز":

ويشار إلى أن فريق كرة القدم النسائية الأمريكية حمل لقب بطل العالم ثلاث مرات منذ انطلاق هذه البطولة عام 1991، وحققت عائدات كرة القدم النسوية الأمريكية عائدات بين عامي 2016 و2018 أعلى بنحو مليون و670 ألف يورو من نظيراها من الجنس الآخر.

وفي ظل التفاوت الكبير بين عائدات المباريات وبين أجور اللاعبات، رفع فريق كرة القدم النسائية الأمريكي الذي شكوى قضائية رسمية ضد اتحاد كرة القدم، وطالب لاعبات الفريق الـ 28 بالمساواة في الأجر وشروط العمل مع لاعبي الفريق الأمريكي لكرة القدم للرجال.