كوربين يدعو لتحقيق بشأن مزاعم "حكومية" بأنه "أضعف" من أن يصبح رئيسا لحكومة بريطانيا

رئيس حزب العمّال البريطاني جيرمي كوربن
رئيس حزب العمّال البريطاني جيرمي كوربن Copyright رويترز
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

جيرمي كوربين ورداً على تقرير يزعم بأنه أضعف من أن يتولى رئاسة الحكومة، قال: "مسألة إدلاء موظفين حكوميين بإفادات لصحف ضد سياسي منتخب وضد حكومة محتملة تثير قلقا شديدا لدى الكثير من الناس"، وأضاف أنه "شخص نشيط جدا ويتمتع بلياقة عالية وصحة جيدة للغاية".

اعلان

دعا زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربين (70 عاما) لإجراء تحقيق مستقل بشأن تقرير لصحيفة تايمز نقل عن مسؤولين كبار غير محددين إنهم يشعرون بقلق من أنه أضعف بكثير من أن يتولى منصب رئيس وزراء بريطانيا، مؤكداً على أنّه يتمتع بصحة "جيدة للغاية".

وكتب كوربين خطابا لمارك سيدويل أمين مجلس الوزراء ورئيس الخدمة المدنية قال فيه "هذا الأمر يقوض حتما الثقة في مبدأ حيادية الخدمة المدنية الذي لا غنى عنه لكي تؤدي ديمقراطيتنا مهامها على نحو صحيح".

وأضاف "أحثكم على التأكد من إجراء تحقيق سريع وشامل ومستقل وليس الذي يجريه مكتب رئيسة الوزراء.

وقال المتحدث باسم رئيسة الوزراء تيريزا ماي إن التحقيق هو مسؤولية مكتب رئيسة الوزراء.

وقال لرويترز "مكتب رئيسة الوزراء يجري تحقيقا...إذا نجحنا في تحديد أي فرد مسؤول فسوف نتخذ إجراء تأديبيا".

كانت صحيفة تايمز ذكرت في الشهر الماضي إن قلق كبار الموظفين بالحكومة بشأن صحة كوربين يتزايد وحذروا من أنه قد يضطر للاستقالة من زعامة حزب العمال لأنه غير لائق للمنصب "بدنيا وذهنيا".

وقال كوربين في أول يوليو تموز ردا على التقرير "مسألة إدلاء موظفين حكوميين بإفادات لصحف ضد سياسي منتخب وضد حكومة محتملة تثير قلقا شديدا لدى الكثير من الناس".

وأضاف أنه "شخص نشيط جدا ويتمتع بلياقة عالية وصحة جيدة للغاية".

للمزيد في "يورونيوز":

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بريطانيا: إعادة انتخاب كوربن زعيم اليسارالراديكالي على رأس حزب العمال

حزب العمال البريطاني يسحب الثقة من زعيمه جيرمي كوربن

بريطانيا: وزير كبير بحكومة سوناك متهم بالتصرف بعدوانية مع موظفيه بعد استقالة آخر اتهم بالتنمر