لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

روحاني يقول إن بلاده ستزيد معدل تخصيب اليورانيوم لأي مستويات تريدها

 محادثة
روحاني يقول إن بلاده ستزيد معدل تخصيب اليورانيوم لأي مستويات تريدها
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده ستقوم بتخصيب اليورانيوم لأي مستويات تحتاجها بعد السابع من هذا الشهر. وأكد روحاني أن مستوى التخصيب سيتجاوز نسبة 3.67 في المائة. وتأتي تصريحات روحاني بعد ساعات على التغريدة التي أطلقها الرئيس الأميركي دونالد ترامب والذي أشار إلى أنّ الجمهورية الإسلامية كانت تنتهك الصفقة النووية التي سمحت لها بالحصول على مبلغ مالي يصل إلى 150 مليار دولار وحوالي ملياري دولار من النقد الدولي، وهي الآن تتجاوز الحد المسموح به من مخزون اليورانيوم المخصب. ووصف الرئيس الأميركي في تغريدته أنّ هذا الأمر ليس جيدا.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد أكد أنّ بلاده لم تنتهك الاتفاق النووي بسبب زيادة مستوى تخصيب اليورانيوم، وأنّ الحدود الزائدة لمخزونات اليورانيوم المخصب ستنعكس عندما يفي الأوروبيون بالتزاماتهم. وكتب ظريف في حسابه الرسمي على موقع تويتر: "إيران لم تنتهك الصفقة النووية"، مستدلا بالفقرة 36 في الاتفاق النووي المبرم مع القوى الدولية في صيف العام 2015.

للمزيد:

البيت الأبيض يندد بقرار طهران تخصيب اليورانيوم ويتوعد بـ"الضغط الأقصى"

صالحي: إيران قادرة على استئناف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في ظرف 4 أيام

ونقلت وكالة أنباء فارس عن قائد الحرس الثوري الإيراني الميجر جنرال حسين سلامي قوله إن "العدو" يشعر بالقلق من احتمال نشوب حرب عسكرية ويركز بدلا من ذلك على الحرب الاقتصادية. وأشار نفس المصدر إلى سلامي قوله: "في المجال العسكري، قطعنا الطريق تماما على العدو". وأضاف: "في الوضع الراهن الأعداء هم الذين يشعرون بالقلق من اندلاع حرب وهذا القلق واضح في سلوكهم العملي والتكتيكي... وفي المنعطف الحالي، الحرب الاقتصادية هي الميدان الرئيسي أمام العدو لمواجهتنا".

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أن قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي مع طهران واتخذ خطوات لوقف مبيعات النفط الإيرانية لدول العالم.