لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

رئيس وزراء كمبوديا: من يسعون "لتغيير النظام" يخاطرون بالعودة للحرب

رئيس وزراء كمبوديا: من يسعون "لتغيير النظام" يخاطرون بالعودة للحرب
رئيس وزراء كمبوديا هون سين يوم 28 يونيو حزيران 2019. تصوير: سامرانج برينج - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

جنيف (رويترز) – قال رئيس وزراء كمبوديا هون سين يوم الخميس إن الأجانب الذين يسعون إلى ما وصفه بإشعال الاضطرابات وتغيير النظام الحاكم يعرضون بلاده لخطر العودة إلى الحرب.

وتواجه حكومة هون سين اتهامات بانتهاك حقوق الإنسان.

وقال هون سين، الذي يقود كمبوديا منذ عام 1985، لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إن عقودا من الحرب في بلاده، والتي شملت “حقول القتل” للخمير الحمر في السبعينيات، علمت كمبوديا أن عليها الحفاظ على الاستقرار الاجتماعي بأي ثمن.

وأضاف أن الديمقراطية دون حكم القانون ستؤدي للفوضى.

واتهم خبراء من الأمم المتحدة حكومته بمحاولة إسكات المعارضة بينما بدأ الاتحاد الأوروبي في إلغاء حقوق تجارية تفضيلية لكمبوديا بسبب سجلها في حقوق الإنسان والديمقراطية بعد إجراء انتخابات قبل عام نتج عنها شغل أعضاء من حزب هون سين لكل مقاعد البرلمان.

وقال هون سين إن على كل أطراف العملية الديمقراطية التصرف بمسؤولية وأضاف أن عليهم “تقديم نقد بناء لا يُحرض ولا يخلق أجواء من الكراهية بين الأعراق ولا يستسلم لمصالح أجنبية وبالأخص لا يزرع الكراهية بين الخمير بما يؤدي لعودة الحرب الأهلية”.

وأضاف “دائما يتهمون حكومة كمبوديا… بانتهاك حقوق الإنسان في البلاد على الرغم من أن العاملين في مجال حقوق الإنسان في بلادهم لديهم رهاب من الأجانب وتفرقة عنصرية ويسيئون معاملة المهاجرين”.

وقال إن منتقدي حكومة بلاده يسعون لعرقلة تنمية كمبوديا والإضرار بسمعتها دون أن يذكر جهات بعينها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة