لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

آسيا تئن من ارتفاع تكلفة الشحن البحري لنفط الشرق الأوسط

آسيا تئن من ارتفاع تكلفة الشحن البحري لنفط الشرق الأوسط
ناقلات نفط تمر من مضيق هرمز يوم 21 ديسمبر كانون الأول 2018. تصوير: حمد محمد - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من يوكا أوباياشي ونيدهي فيرما

طوكيو/نيودلهي (رويترز) – قال مسؤولون بقطاع النفط ومحللون إن شركات تكرير النفط الآسيوية تضررت جراء ارتفاع رسوم النقل البحري وتكاليف التأمين لشحنات النفط الخام القادمة من منطقة الشرق الأوسط، بعد هجمات على سفن في الخليج الشهر الماضي.

ويشكل الشرق الأوسط ما يزيد عن ثلثي إمدادات النفط إلى آسيا، وأبرزت الهجمات على ناقلات في خليج عمان في 13 يونيو حزيران مخاوف أمنية بين شركات النفط وشركات النقل البحري العاملة في المنطقة.

وقال متعاملون في القطاع إن علاوة التأمين من مخاطر الحرب للسفن التي تبحر في الخليج ارتفعت بمقدار عشرة أمثالها نتيجة لذلك. وفي غضون ذلك، قفزت رسوم الشحن للناقلات العملاقة من المرافئ النفطية في الخليج إلى الموانئ الآسيوية بنحو 30 في المئة منذ الهجمات، بحسب بيانات رفينيتيف.

وقال مسؤول في مؤسسة النفط الهندية “في وقت سابق، كانت علاوة التأمين من مخاطر الحرب لا تُذكر، حينما كنا ندفع ما يتراوح بين 15 و20 ألف دولار، والآن قفزت إلى 150-200 ألف دولار”.

وأضاف المسؤول أن تلك العلاوة ارتفعت إلى 0.4 في المئة من 0.04 في المئة، بينما قال اتحاد صناعة البترول في اليابان أواخر الشهر الماضي إن نسبة التأمين زادت إلى 0.25 في المئة من 0.025 في المئة.

وقالت مصادر تجارية إن علاوة التأمين من مخاطر الحرب يتم تحديدها كنسبة مئوية من قيمة السفينة، مضيفة أنها ترتفع كلما كانت السفينة أحدث.

وأظهرت بيانات رفينيتيف أنه منذ 12 يونيو حزيران، ارتفعت تكلفة نقل النفط الخام من ميناء رأس تنورة السعودية في الخليج إلى نينغبو في الصين على ناقلة عملاقة 27 في المئة إلى 1.24 دولار للبرميل.

وفي الفترة نفسها وباستخدام نفس هذا النوع من الناقلات، فإن تكلفة نقل الخام من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى ميناء فيساخاباتنام في الهند زادت 37 في المئة، بينما ارتفعت 24 في المئة من الكويت إلى سنغافورة، بحسب البيانات.

وقال متعامل في مصفاة صينية إن القفزة في تكلفة الشحن لا تزال في المتناول حاليا.

وقال جورجي إس. سلافوف رئيس البحوث لدى ماريكس سبكترون للوساطة في بريطانيا “في الأمد القصير، من المستبعد أن تشهد أسعار الشحن مزيدا من الارتفاع نظرا لأن الطلب على الشحن ضعيف”.

ورغم أنه من غير المتوقع حدوث مزيد من الصعود في تكلفة الشحن، لا يزال قطاعا النفط والنقل البحري يتوخيان الحذر من احتمال تنامي الصراع في الشرق الأوسط.

وقال تاكاشي تسوكيوكا رئيس اتحاد صناعة البترول في اليابان “إذا استمر الموقف الحالي لفترة طويلة أو تدهور، فسيؤثر في نهاية المطاف على التكلفة بشكل عام”.

وقال مسؤول في شركة تكرير بكوريا الجنوبية “نراقب الموقف وننوع مصادر النفط الخام لتحل محل نفط الشرق الأوسط.

“أسعار الشرق الأوسط مرتفعة، لكن من الصعب خفض كميات النفط الخام من هناك لأننا نحتاج بعض درجات الخام الثقيل من الشرق الأوسط”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة