المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

غضب عارم بعد توجيه تهمة القتل لروسيات قتلن والدهن لاغتصابهن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
المتهمات الثلاث
المتهمات الثلاث   -   حقوق النشر  أ.ب

وجهت محكمة روسية تهمة القتل العمد لثلاث شقيقات قتلن والدهن بعدما عكف على ضربهن واغتصابهن لسنوات عديدة.

ويقبع كل من كريستينا وأنجيلينا وماريا خاشاتوريان قيد الاحتجاز منذ شهر يوليو – تموز عام 2018 بعدما أبلغن عن قتلهن لوالدهن ميخائيل حيث قلن إنهن اضطررن لذلك خوفاً على حياتهن.

وتواجه أنجيلينا وكريستينا حكماً بالسجن قد يصل إلى 20 عاماً بينما تواجه الشقيقة الصغرى ماريا عقوبة السجن قد تصل إلى 10 سنوات لأنها كانت قاصرة وقت وقوع عملية القتل.

وأفادت سجلات المحكمة بأن حوادث اغتصاب وضرب ميخائيل لبناته تكررت كما قالت الشقيقات للشرطة إنهن قررن قتله في ليلة صيفية بعدما هاجمهن باستخدام رذاذ الفلفل.

وخرج المئات من المتظاهرين اعتراضا على توجيه تهمة القتل للشقيقات الثلاث وذلك لتسليط الضوء على قضايا العنف الأسري في روسيا بشكل عام.

وتظهر سجلات المحاكم الروسية أن 2000 من بين 2500 امرأة أدينوا بالقتل العمد بين عامي 2016 و2018 قتلن أحد أفراد عائلاتهن بسبب العنف الأسري.

وتبنت روسيا قانوناً جديداً عام 2017 ألغى تجريم العنف الأسري بشكل جزئي وأصبح بإمكان المذنبين تجنب أحكام السجن ودفع غرامات مالية.

كذلك تبقى روسيا الدولة الأوروبية الوحيد التي لا تنتهج قانوناً واضحاً لعقاب مذنبي العنف الأسري.

إقرأ أيضاً:

صحافية أميركية وملكة جمال سابقة تتهم ترامب باغتصابها قبل 23 عاما

مبادرة في ألمانيا لمساعدة ضحايا العنف المنزلي من الرجال