عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الفاتيكان ترفع الحصانة عن ممثلها في فرنسا بعد اتهامه في قضايا تحرش جنسي

محادثة
euronews_icons_loading
لويجي فينتورا، ممثل الفاتيكان في فرنسا
لويجي فينتورا، ممثل الفاتيكان في فرنسا   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

وأخيرا تحرك الفاتيكان وقرر الإثنين رفع الحصانة عن ممثلها الرسمي في فرنسا، الأسقف لويجي فينتورا المتهم في قضايا تحرش واعتداء جنسي على أطفال قصر. وقالت وزراة الخارجية الفرنسية إنها تلقت قرار رفع الفاتيكان الحصانة عن الأسقف لويجي فينتورا، ممثلها الرسمي في فرنسا بعد طلب من الإدعاء الفرنسي في باريس​​​.

وفي بيان رسمي قالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية آنييس فان دور مول "إن وزارة الخارجية الفرنسية كانت قد أرسلت طلباً من قبل مدعي عام باريس للكرسي البابوي لرفع الحصانة عن ممثلها في فرنسا، واستجاب الفاتيكان لذا الطلب".

وفي كانون الثاني/يناير الماضي اتهم شاب يبلغ من العمر 27 عاما الأسقف لويجي فينتورا، بالتحرش به جنسياً خلال مناسبة رسمية ما جعل النيابة العامة في باريس تفتح تحقيقا في القضية. كما تقدم ستة أشخاص آخرون بدعاوى ضد الأسقف حول جرائم مماثلة تعرضوا لها.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

ومنذ سنوات تعيش الكنيسة الكاثوليكية على وقع فضائح اعتداءات جنسية على قصر اقترفها قساوسة في عدة بلدان حول العالم. وفي فرنسا دانت محكمة ليون في أذار/مارس المنصرم الكاردينال الفرنسي، فيليب بارباران بالسجن ستة أشهر مع وقف التنفيذ بتهمة عدم التبليغ عن انتهاكات جنسية بحق قصر جرت داخل كنيسته ما دفعه إلى الإستقالة.