Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

نهاية طريق فولكسفاغن "الدعسوقة" الكلاسكية بعد أن توقف آخر مصنع في المكسيك عن إنتاجها

سيارة فولسفاغن الخنفساء تجوب شوارع المكسيك
سيارة فولسفاغن الخنفساء تجوب شوارع المكسيك Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Ahmed Gannouni
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

العالم يودع سيارة فولكسفاغن الخنفساء الكلاسكية بعد أن توقف آخر مصنع في المكسيك عن إنتاجها، من المقرر أن تتوقف نسخة السيارات القديمة من طراز خنفساء فولكسفاغن الشهيرة عن الإنتاج الإربعاء

اعلان

لطالما كان مصنع فولكسفاغن في بويبلا، جنوب شرق العاصمة المكسيكية، المصنع الوحيد في العالم الذي ما زال يصنع سيارات الخنافس الكلاسيكية، وبعد أن يتوقف عن إنتاجها سيكتفي فقط بتصنيع النسخة الحديثة من سيارة البيتلز، وهو أيضا المصنع الوحيد في العالم للنسخ الحديثة .

من المقرر أن تتوقف نسخة السيارات القديمة من طراز خنفساء فولكسفاغن الشهيرة عن الإنتاج الإربعاء، ولكن الناس في كواوتبيك القريبة من مدينة مكسيكو يعتمدون على النسخة الأصلية للسيارة بالرغم من تواجد نسخ حديثة و متطورة للسيارة الخنفساء، إنجذاب سكان كواوتبيك إلى الطراز القديم من السيارة يعود بالأساس إلى أسباب مادية، فهي لا تستهلك الكثير من الوقود ناهيك عن إنخفاض قيمة قطع غيارها، والأهم من ذلك براعتها في التعامل مع شوارع المنطقة شديدة الانحدار و الإنسياب بطريقة سلسة، بحسب تجربة السكان للسيارة.

"برناردو غارسيا"، أحد المولعين بسيارات الفولكسفاغن الخنفساء الكلاسكية، حصل على واحدة منها لأول مرة عندما كان عمره 13 عامًا ولم يتوقف عن شرائها منذ ذلك الحين.

يقول غارسيا: "حتى لو توقفوا عن إنتجاها ستبقى سيارتي المفضلة في العالم".

رويترز
شعار فولكسفاجن بالقرب من مكسيكو سيتيرويترز

تاريخ الخنفساء

إرتبط تاريخ هذه السيارة بألمانيا النازية، وكان تصنيعها وفكرتها الأولى تحت إشراف أدولف هتلر، لإبراز مكانته الصناعية في العالم.

إقتران البيتلز بالنازية جعلها تواجه صعوبات في ترويجها وقت صناعاتها في العام 1938، إلى أن إستطاعت تدريجيا فرض مكانتها في السوق بعد الحرب العالمية الثانية، وأصبحت السوق الأمريكية الأكثر أهية بالسيارة، وبلغ التعامل ذروته في عام 1968، بشراء أمريكا ل 56322 سيارة بيتلز، أي ما يعادل 40 بالمائة من إنتاج الشركة الجملي وقتها.

السيارة الخنفساء تصل إلى آخر طريقها بعد أن إجتازت محطات عديدة، فكانت وفخرا للصناعة الألمانية، ورمز حقبة الستينات بتصميمها الفريد و المميز.

هل لديكم ذكرى مع الخنفساء ؟

للمزيد على يورونيوز:

بعد إعلان كروغر.. بي إم دبليو تبحث عن مدير تنفيذي جديد

شاهد: سيارة سيتروين تحتفل بعيد ميلادها الـ

100

كوتايسي تحتضن أول مصنع للسيارات الكهربائية في جورجيا

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فولكسفاغن ستدفع 750 مليون يورو لتعويض 235 ألف زبون في "فضيحة الديزل"

تجارة أم تبرّع ؟ مكسيكيون يعبرون الحدود لبيع دمائهم لشركات أدوية أمريكية

شاهد: أفخر سيارات العالم في معرض جنيف الدولي للسيارات