لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مخاوف من غرق 115 مهاجرا قبالة سواحل ليبيا

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من أحمد العمامي وتوم مايلز

طرابلس/جنيف (رويترز) – قال أيوب قاسم المتحدث باسم البحرية الليبية يوم الخميس إن نحو 115 مهاجرا فُقدوا ويُخشى من أنهم قد غرقوا بينما أنقذ خفر السواحل وصيادون محليون 134 آخرين بعد غرق قارب خشبي قبالة سواحل ليبيا.

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في وقت سابق يوم الخميس إن هناك مخاوف من احتمال وفاة ما يصل إلى 150 شخصا.

وقال رئيس المفوضية فيليبو جراندي في تغريدة على تويتر “وقعت للتو أسوأ مأساة في البحر المتوسط لهذا العام”.

وذكر قاسم أن القارب كان يقل نحو 250 شخصا، معظمهم من إريتريا ودول أخرى بمنطقة أفريقيا جنوبي الصحراء الكبرى ودول عربية، عندما انقلب قبالة الساحل قرب مدينة الخمس شرقي العاصمة طرابلس.

وليبيا مركز للمهاجرين واللاجئين الذين يحاول كثير منهم الوصول إلى أوروبا في سفن غير صالحة للإبحار.

وقال المتحدث باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تشارلي ياكسلي إن الحادث يرفع عدد المهاجرين الذين لاقوا حتفهم هذا العام في البحر المتوسط إلى أكثر من 600، مما يعني أن عام 2019 في طريقه ليصبح سادس عام على التوالي يشهد وفاة أكثر من ألف مهاجر.

وقال ياكسلي “إلى أن نعالج الأسباب التي تدفع الناس إلى القيام بتلك الرحلات الخطرة بالقوارب، للأسف، من المستبعد أن تكون هذه آخر مأساة نراها من هذا النوع”.

وأضاف أن الناجين من غرق القارب سيتم نقلهم على الأرجح إلى مركزي احتجاز في ليبيا حيث سيواجهون مخاطر أخرى، ودعا إلى الإفراج عنهم على الفور.

وقال “نعلم أنه في تلك المراكز يوجد نقص من الطعام والماء، وعادة ما تكون الأوضاع غير صحية، وهناك تقارير عن حدوث انتهاكات لحقوق الإنسان”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة