لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تراجع النمو وتباطؤ التضخم بمنطقة اليورو في الربع/2

تراجع النمو وتباطؤ التضخم بمنطقة اليورو في الربع/2
منظر جوي لحاويات داخل ميناء في ألمانيا في صورة من أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بروكسل (رويترز) – كشفت بيانات من مكتب الإحصاءات التابع للاتحاد الأوروبي (يوروستات) يوم الأربعاء أن النمو الاقتصادي في منطقة اليورو تراجع للنصف خلال الفترة بين أبريل نيسان ويونيو حزيران، بينما تباطأ التضخم كثيرا في يوليو تموز، رغم انخفاض البطالة إلى أدنى مستوى في 11 عاما.

وكشفت تقديرات يوروستات الأولية لنمو الناتج المحلي الإجمالي في الدول التسع عشرة بمنطقة اليورو أن الاقتصاد نما بنسبة 0.2 بالمئة على أساس فصلي انخفاضا من 0.4 بالمئة في الشهور الثلاثة السابقة كما توقع خبراء الاقتصاد.

وبذلك عاد النمو في منطقة اليورو إلى المعدلات الهزيلة التي سجلها في الربعين الثالث والرابع من العام الماضي.

وعلى أساس سنوي، سجل نمو الناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو 1.1 بالمئة، متباطئا من 1.2 بالمئة في الفترة بين يناير كانون الثاني ومارس آذار.

وانعكس تباطؤ النمو في تراجع نمو أسعار المستهلكين، إذ أظهرت التقديرات الأولية ليوروستات وصول معدل التضخم على أساس سنوي في يوليو تموز إلى 1.1 بالمئة انخفاضا من 1.3 بالمئة في يونيو حزيران، مثلما توقع خبراء الاقتصاد.

وسجل معدل التضخم أدنى مستوى في 17 شهرا.

ومن المرجح أن يعزز تباطؤ التضخم توقعات السوق بأن البنك المركزي الأوروبي، الذي يريد إبقاء التضخم عند أقل قليلا من اثنين بالمئة، سييسر السياسة النقدية بدرجة أكبر في سبتمبر أيلول.

وانخفض التضخم الأساسي، الذي يستبعد المكونات المتقلبة للأغذية غير المصنعة والطاقة ويأخذه المركزي الأوروبي في الاعتبار في قرارات السياسة النقدية، إلى 1.1 بالمئة أيضا في يوليو تموز من 1.3 بالمئة في يونيو حزيران.

يأتي تباطؤ نمو الأسعار على الرغم من وصول معدل البطالة في منطقة اليورو لأدنى مستوى في 11 عاما عند 7.5 بالمئة من القوة العاملة في يونيو حزيران، بحسب ما كشفت عنه بيانات يوروستات.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة