لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الجالية اليهودية في فيلنيوس الليتوانية تغلق آخر كنيس لها بسبب التهديدات

 محادثة
على مدخل الكنيس في عاصمة ليتوانية
على مدخل الكنيس في عاصمة ليتوانية -
حقوق النشر
أسوشييتد برس
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال مسؤولون يهود في العاصمة الليتوانية إنهم سيغلقون كنيس المدينة، لفترة مؤقتة، وأيضاً مركزاً للجالية اليهودية بعد التعرض لتهديدات وسط أجواء مشحونة.

وقال فاينا كوكليانسكي، وهو أحد المسؤولين عن الجالية اليهودية في فيلنيوس، إن النقاش الذي بدأ مؤخراً حول الدور الذي لعبته القيادة الليتوانية في الحرب العالمية الثانية، تسبب بجوّ مشحون في العاصمة.

وأضاف كوكليانسكي متحدثاً إلى وكالة أسوشييتد برس "نشعر أن الأجواء ليست عادية اليوم"، وأشار إلى أن الجالية طلبت من السلطات زيادة الحماية الأمنية لمبانٍ يهودية منها المقابر والمدارس.

وذكر موقع الجالية على الإنترنت إن أفراداً من الجالية تلقوا اتصالات هاتفية تضمنت تهديدات ورسائل مشابهة.

ويأتي قرار إغلاق الكنيس بعد قرار مجلس بلدية فيلنيوس بنزع نصب تذكاري لجنرال ليتواني (يوناس نوريكا) وهو القائد العسكري الذي قتله السوفيات بسبب تعامله مع النازية، وتغيير اسم شارع كان أساساً باسم دبلوماسي مثّل ليتوانيا خلال الحرب العالمية الثانية، واتهم بمعاداة السامية.

وتقول الجالية اليهودية في ليتوانيا إن الدبلوماسي والقائد العسكري كانا متورطين في المحرقة.

وأثار القراران موجة من ردود الفعل في الشارع الليتواني؛ ففيما يرى الوطنيون القوميون في الشخصيتين (الدبلوماسي والقائد العسكري) رمزاً من رموز الوطنية، يقول مسؤولون عن الجالية اليهودية، وبعض التيارات اليسارية، إن الاثنين تعاملا مع النازية إبان الحرب ويرفضان "تمجيد صورتهما".

ودعت مجموعة يمنية، أمس، الأربعاء، إلى التظاهر في العاصمة رفضاً لتغيير اسم الشارع وإزالة النصب التذكاري. ويقول رئيس بلدية فيلنيوس إنه وافق على رفع النصب التذكاري لأن الجنرال وافق على بناء معسكر لاحتجاز اليهود إبان الحرب وهذا كاف، بحسبه، لإدانته ورفع النصب.

يذكر أن الكنيس الذي سيغلق مؤقتاً هو الكنيس الوحيد الذي نجا من الحقبة النازية في عاصمة ليتوانيا، حيث دمّرت قوات هتلر 105 كنيساً آخر خلال سنوات الحرب.