لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

القضاء الأميركي يدين "ممولاً" لحزب الله ويحكم عليه بالسجن 5 سنوات وبدفع 50 مليون دولار غرامة مالية

 محادثة
مؤيدو حزب الله خلال احتجاجات على نقل السفارة الأميركية بالقدس. كانون الثاني/يناير 2018
مؤيدو حزب الله خلال احتجاجات على نقل السفارة الأميركية بالقدس. كانون الثاني/يناير 2018 -
حقوق النشر
أ ف ب - Elserty, Amro
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزارة العدل الأميركية، أمس، الخميس، أن رجل الأعمال اللبناني، قاسم تاج الدين، الذي يعتبره القضاء الأميركي ممولاً لحزب الله، قد حُكِم عليه بالسجن خمسة أعوام وبدفع غرامة مالية قيمتها 50 مليون دولار.

وتاج الدين الذي 63 عاماً، أقر في كانون الأول/ ديسمبر أمام محكمة بالذنب بتهمة الالتفاف على عقوبات تمنعه من التعامل مع شركات أميركية.

وقال مساعد المدعي العام بريان بنزكوفسكي، في واشنطن، "إنَّ الحكم الصادر بحقه وغرامة ال 50 مليون دولار في هذه القضيّة، ما هما سوى أحدث الأمثلة لجهود وزارة العدل المتواصلة من أجل تعطيل وتفكيك حزب الله والشبكات الداعمة له".

في أيار/مايو 2009 اعتُبر تاج الدين "مساهماً مالياً مهماً" في منظمة "إرهابية"، بسبب دعمه لحزب الله اللبناني الذي تصنفه الولايات المتحدة منظمة إرهابية. وبالتالي مُنِع عليه التعامل مع أميركيين، لكنه كان متهما بمواصلة تنفيذ تعاملات مع شركات أميركية.

وصنّفت وزارة الخزانة (المالية والاقتصاد) الأميركية آنذاك تاج الدين في خانة "إرهابي عالمي" بسبب نشاطاته المادية المرتبطة بحزب الله.

وقالت وزارة العدل الأميركية وقتذاك إن "تاج الدين تآمر مع خمسة أفراد آخرين على الأقل لإجراء تعاملات مالية قيمتها أكثر من خمسين مليون دولار مع شركات أميركية، ما يعدّ انتهاكاً للمحظورات".

بيان وزارة العدل الأميركية كاملاً

بحسب ما يقوله بيان لوزارة العدل الأميركية نشر يوم أمس، إن قضية تاج الدين تندرج في إطار عملية "كَسَاندرا"، التي تستهدف، بحسب البيان "شبكة الدعم الإجرامية لحزب الله، وهي الشبكة التي تؤمّن له الدعم اللوجستي والمادي لشراء السلاح".

وفي آذار/مارس 2017 ألقي القبض على تاج الدين لدى وصوله إلى الدار البيضاء في المغرب، بناء على طلب من السلطات الأميركية.

مواضيع مرتبطة في يورونيوز: