لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الجيش الروسي يرسل قاذفتين بقدرات نووية إلى منطقة قبالة ألاسكا الأمريكية

 محادثة
 تعتبر توبوليف 160 من أبرز القاذفات في الجيش الروسي
تعتبر توبوليف 160 من أبرز القاذفات في الجيش الروسي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت روسيا اليوم الأربعاء إنها أرسلت قاذفتين من الطراز تو-160 يمكنهما حمل أسلحة نووية إلى منطقة بأقصى الشرق الروسي مواجهة لألاسكا في إطار مهمة تدريبية.

قالت وسائل الإعلام الرسمية إنها أظهرت قدرة موسكو على نشر أسلحة نووية على أعتاب الولايات المتحدة.

وقاذفات توبوليف تو-160 الاستراتيجية والملقبة في روسيا بالبجعة البيضاء هي طائرة أسرع من الصوت يعود إنتاجها للحقبة السوفيتية ويمكنها حمل ما يصل إلى 12 صاروخا نوويا قصير المدى والتحليق لمسافة 12 ألف كيلومتر بلا توقف ودون التزود بالوقود في الجو.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن الطائرتين قطعتا مسافة تتجاوز ستة آلاف كيلومتر في أكثر بقليل من ثماني ساعات من قاعدتهما في غرب روسيا وصولا إلى أنادير في منطقة تشوكتوكا المواجهة لألاسكا.

وأضافت الوزارة أن الرحلة تأتي في إطار تدريب تكتيكي يستمر حتى نهاية هذا الأسبوع.

وكانت قاذفات تو-160 قد انطلقت من قواعد في روسيا إلى سوريا حيث قصفت قوات معارضة للرئيس بشار الأسد، أحد أوثق حلفاء روسيا في الشرق الأوسط.

وذكرت صحيفة روسيسكايا جازيتا الحكومية الروسية على موقعها الإلكتروني أن الرحلة أظهرت قدرة موسكو على نشر قاذفات نووية على بعد 20 دقيقة من الولايات المتحدة، التي قالت إنها لا تبعد سوى 600 كيلومتر فقط.

تصاعد التوتر بين البلدين بدأ بعد انسحاب الولايات المتحدة رسميا يوم الجمعة الماضي من معاهدة مهمة للصواريخ النووية كانت قد أبرمتها مع روسيا، وذلك بعد أن رأت أن موسكو تنتهك المعاهدة ولا تنوي الالتزام بها.

وقال مسؤولون كبار بالإدارة الأمريكية للصحفيين إن الرئيس دونالد ترامب اتخذ قرارا بإنهاء التزام الولايات المتحدة بمعاهدة القوى النووية المتوسطة المدى التي أبرمت عام 1987.

للمزيد على يورونيوز:

فيديو لسوخوي 27 روسية تعترض "إف 18" اقتربت من طائرة وزير الدفاع الروسي

شاهد: روسيا تنشر فيديو لأول طلعة جوية لطائرة "الصياد"