عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بي.بي.سي: إيران تفرض قيودا على اتصال موظفة إغاثة بريطانية إيرانية محتجزة بعائلتها

بي.بي.سي: إيران تفرض قيودا على اتصال موظفة إغاثة بريطانية إيرانية محتجزة بعائلتها
صورة أرشيفية لموظفة الإغاثة البريطانية الإيرانية نازانين زغاري-راتكليف في صورة غير مؤرخة حصلت عليها رويترز من أسرتها. (تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط. وزعت رويترز الصورة كما حصلت عليها تماما كخدمة للمشتركين.)   -   حقوق النشر  (Reuters)
حجم النص Aa Aa

دبي (رويترز) – ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) يوم الثلاثاء أن السلطات الإيرانية فرضت قيودا على رؤية موظفة الإغاثة البريطانية الإيرانية نازانين زغاري-راتكليف لابنتها لتكون مرة واحدة شهريا كما منعت اتصالها بزوجها.

وقالت (بي.بي.سي) على موقعها على الإنترنت “قال ريتشارد راتكليف إن القواعد الجديدة تعني أنه لم يعد بإمكانها إجراء اتصال دولي به في لندن، ولم يعد بإمكانها رؤية ابنتها البالغة من العمر خمسة أعوام سوى مرة واحدة شهريا”.

وذكرت صحيفة الجارديان البريطانية أن زغاري-راتكليف كان بإمكانها في الماضي رؤية ابنتها التي تعيش مع جدّيها في إيران كل بضعة أيام في السجن.

ولم يرد حتى الآن أي تقرير أو تعليق إيراني على هذا الأمر.

وكانت زغاري-راتكليف قد اعتقلت في أبريل نيسان 2016 في مطار بطهران أثناء عودتها إلى بريطانيا مع ابنتها عقب زيارة لأسرتها. وحكم عليها بالسجن لخمس سنوات بعد ادانتها بالتآمر لإسقاط نظام الحكم الديني في إيران.

وتنفي أسرتها ومؤسسة تومسون رويترز الخيرية، التي تعمل بشكل مستقل عن شركة تومسون رويترز ووكالة رويترز للأنباء، هذه التهمة.

ونقلت (بي.بي.سي) عن راتكليف قوله إن السلطات أعادت زوجته إلى السجن يوم السبت بعد خروجها من مستشفى نُقلت إليه إثر إضرابها عن الطعام.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة