عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ست ولايات في البرازيل تطلب مساعدة الجيش لمكافحة حرائق الأمازون

بقلم:  يورونيوز مع رويترز
euronews_icons_loading
صورة التقطت من الجو لحريق في غابات الأمازون
صورة التقطت من الجو لحريق في غابات الأمازون   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

طلبت ست ولايات في منطقة الأمازون في البرازيل يوم أمس السبت من الجيش المساعدة في مكافحة عدد قياسي من الحرائق التي تستعر في الغابات المطيرة، وهو ما أثار مناشدات دولية بسبب دور الأمازون المحوري في التصدي لارتفاع درجة حرارة الأرض.

وقالت متحدثة في مكتب الرئاسة، إن ولايات بارا وروندونيا ورورايما وتوكانتينس وأكري وماتو غروسو، من أصل تسع ولايات في منطقة الأمازون، طلبت مساعدة الجيش بعد يوم من سماح الرئيس جائير بولسونارو للجيش بالتدخل.

في سياق متصل، أعلن رئيس الأركان المشتركة في الجيش البرازيلي يوم السبت، إن بلاده لديها 44 ألف جندي في منطقة الأمازون شمال البلاد متاحون لمكافحة حرائق الغابات، وإن هناك إمكانية لإرسال المزيد من الجنود من مناطق أخرى في البلاد.

وخلال إفادة للصحفيين لم يفصح راؤول بوتيلو وكبار مسؤولي الحكومة عن عدد الجنود الذين سيشاركون في العملية ولم تتوفر تفاصيل عن كيفية وأماكن مشاركتهم.

وقال وزير الدفاع البرازيلي فرناندو أزيفيدو، إن القوات ستتركز في مناطق معينة بناء على المهام المنفردة التي ستوكل إليها.

للمزيد على يورونيوز:

لمَ غابة الأمازون بهذه الأهمية ولماذا تسمى رئة الكوكب؟

مظاهرات في كوبنهاغن ومدريد تضامناً مع الأمازون تنديداً بسياسة بولسونارو

تابعونا عبر الواتساب والفيسبوك: