عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تعثر على المزيد من الإشعاعات بعد الانفجار النووي

محادثة
روسيا تعثر على المزيد من الإشعاعات بعد الانفجار النووي
حجم النص Aa Aa

قالت هيئة الأرصاد الجوية الروسية يوم الاثنين إنها عثرت على نظائر السترونتيوم والباريوم واللانثانوم المشعة في عينات بعد حادث غامض وقع أثناء اختبار في موقع عسكري في وقت سابق من الشهر.

وسبب الحادث المميت الذي وقع في الثامن من أغسطس آب قفزة وجيزة في مستويات الإشعاع في مدينة سفيرودفينسك القريبة. وقال الرئيس فلاديمير بوتين لاحقا إن الواقعة حدثت خلال تجربة ما وصفها بأنظمة أسلحة جديدة واعدة.

وذكرت هيئة الأرصاد الجوية أن سحابة من الغازات الخاملة تشكلت نتيجة لتحلل النظائر وتسببت في قفزة وجيزة في مستوى الإشعاع في مدينة سفيرودفينسك.

وأضافت أن النظائر هي سترونتيوم-91، وباريوم-139، ووباريوم-140 ولانثانوم-140.

وقالت الوكالة النووية الروسية إن خمسة من موظفيها قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار وقع أثناء اختبار صاروخ على منصة بالبحر تضمن "مصادر طاقة من نظائر مشعة".

ويشك خبراء نوويون في الولايات المتحدة في أن الحادث وقع خلال تجارب لصاروخ كروز يعمل بالطاقة النووية.

وقالت مؤسسة مراقبة حظر التجارب النووية يوم الجمعة إن الانفجار الذي أودى بحياة العلماء أعقبه انفجار ثان بعد ساعتين وكان المصدر المرجح لارتفاع الإشعاع.

وأضافت وكالة نورسار أن الانفجار الثاني ربما كان من صاروخ في الجو يعمل بالوقود المشع، رغم أن حاكم منطقة أرخانجيلسك، حيث وقع الحادث، نفى التقارير التي تتحدث عن وقوع انفجار آخر.

للمزيد على يورونيوز:

روسيا تعترف بالطابع النووي للإنفجار الذي حدث في قاعدة نيونوكسا

الجيش الروسي يرسل قاذفتين بقدرات نووية إلى منطقة قبالة ألاسكا الأمريكية

روسيا توصي بإخلاء منطقة شهدت حادثا نوويا ونقل معالجين منها إلى موسكو لفحصهم