عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منافس الرئيس الأفغاني في الانتخابات يبدي استعدادا للانسحاب من أجل السلام

منافس الرئيس الأفغاني في الانتخابات يبدي استعدادا للانسحاب من أجل السلام
الرئيس التنفيذي لأفغانستان عبد الله عبد الله في مومباي في صورة من أرشيف رويترز.   -   حقوق النشر  (Reuters)
حجم النص Aa Aa

كابول (رويترز) – قال المنافس الرئيسي للرئيس الأفغاني أشرف غني في الانتخابات المقررة الشهر القادم إنه مستعد للتخلي عن مسعاه لتولي السلطة من أجل احلال السلام وهو ما أثار المزيد من التساؤلات بشأن آفاق انتخابات توعدت حركة طالبان بعرقلتها.

وتأتي الانتخابات التي تأجلت مرتين في وقت تحاول فيه الولايات المتحدة وطالبان إبرام اتفاق تسحب بموجبه واشنطن قواتها من أفغانستان مقابل ضمانات أمنية من طالبان ووعد بالمشاركة في محادثات لتقاسم السلطة مع حكومة غني.

ونددت طالبان بالانتخابات ووصفتها بأنها صورية وتوعدت بمهاجمة التجمعات الانتخابية. ويصر غني على المضي قدما في إجراء الانتخابات التي يبدو الأقرب للفوز بها.

وقال الرئيس التنفيذي عبد الله عبد الله المنافس الرئيسي لغني في الانتخابات خلال تجمع انتخابي يوم الأربعاء إنه سينسحب من السباق إذا كان هذا سيساعد في إحلال السلام.

وقال عبد الله بحسب ما أورد مكتبه “فريقي مستعد للخروج من الانتخابات من أجل السلام”.

وتريد طالبان إلغاء الانتخابات كشرط من أجل إجراء حوار أفغاني-أفغاني بعد أن تتوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة- ووقف إطلاق النار.

وعبد الله الذي شغل من قبل منصب وزير الخارجية كان هو المنافس الرئيسي لغني في آخر انتخابات أجريت عام 2014.

وخيمت شبهات التزوير الواسع على الانتخابات وأصبح غني رئيسا بعد أن توسط وزير الخارجية الأمريكي حينذاك جون كيري لإبرام اتفاق تمخض عنه استحداث منصب الرئيس التنفيذي ليشغله عبد الله.

ورفض غني اقتراحا من حلفاء غربيين بتأجيل الانتخابات وتشكيل حكومة مؤقتة قد تشمل ممثلين عن طالبان بعد توصل الحركة المتشددة إلى اتفاق مع الولايات المتحدة.

وقال غني إنه يتعين إتاحة المجال أمام المواطنين لاختيار قائدهم وإن السلام لن يتحقق إلا في ظل نظام ديمقراطي.

لكن خروج منافسه الرئيسي من سباق الانتخابات قد يقوض شرعيتها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة