عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليونان تسرع عمليات الترحيل لمواجهة أكبر تدفق للمهاجرين خلال 3 أعوام

محادثة
euronews_icons_loading
اليونان تسرع عمليات الترحيل لمواجهة أكبر تدفق للمهاجرين خلال 3 أعوام
حجم النص Aa Aa

أعلنت الحكومة اليونانية عزمها تكثيف دورياتها الحدودية ونقل طالبي اللجوء في جزرها إلى البر الرئيس والإسراع في عمليات الترحيل، في محاولة منها لمعالجة زيادة تدفق المهاجرين غير الشرعيين القادمين من تركيا.

وكان مجلس الشؤون الخارجية والدفاع في الحكومة عقد أول أمس السبت، جلسة طارئة عقب وصول أكثر من عشرة قوارب تحمل أكثر من 600 مهاجر إلى سواحل جزيرة ليسفوس اليونانية الخميس الماضي، في أكبر عملية من نوعها تشهدها البلاد منذ نحو ثلاثة أعوام.

زيادة عدد الوافدين أدى إلى الضغط على مخيمات اللجوء المكتظة أصلاً بالمهاجرين في الجزر اليونانية وكلها تعمل بمعدل يتجاوز ضعف طاقتها، وستقوم اليونان بتخفيف اكتظاظ مخيمات الجزيرة بنقل مهاجرين إلى البر الرئيس وتكثيف دوريات الحدود بالتعاون مع وكالة مراقبة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي فرونتكس، كما ستلغي الحكومة أيضاً استئنافات قرارات رفض طلب اللجوء، وسيتم نقل 1002 مهاجر "من الأكثر ضعفا" من مخيم موريا في ليسبوس إلى مركز في شمال اليونان.

وقررت أثينا أيضا تسريع إجراءات طلب اللجوء وإرسال 115 طفلا بدون ولي أمر، للانضمام إلى عائلاتهم في دول أخرى تابعة للاتحاد الأوروبي. وستقوم اليونان بتخفيف اكتظاظ مخيمات الجزيرة بنقل مهاجرين إلى البر الرئيسي وتكثيف دوريات الحدود بالتعاون مع وكالة مراقبة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي فرونتكس.

وستلغي الحكومة ايضا استئنافات قرارات رفض طلب اللجوء.

وزاد وصول المهاجرين ومعظمهم أسر أفغانية خلال الصيف إلى مخيم موريا، وهو مركز لتسجيل المهاجرين، يفوق طاقته وذلك بعد أربع سنوات على أزمة مهاجرين بلغت ذروتها عام 2015، علماً أن المخيم المصمم لاستيعاب 3 آلاف شخص، بات الآن يضم نحو 11 الفا، بحسب منظمة أطباء بلا حدود الإنسانية.