لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ديك يتسبب في أزمة ببلدة فرنسية والقضاء يصدر حكمه قريبا

 محادثة
ديك يتسبب في أزمة ببلدة فرنسية والقضاء يصدر حكمه قريبا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ينتظر الديك "موريس" الفصل في الدعوى القضائية التي قدّمها ضدّه زوجان فرنسيان طاب لهما الانتقال من المدينة إلى الريف هرباً من الضوضاء، فكان بانتظارهما "موريس" الذي قضّ بصراخه مضجع الاثنين.

و"موريس" هو ديك يبلغ من العمر 4 أعوام، ويعيش في جزيرة تطلُّ على ساحل المحيط الأطلسي، حيث اعتزم جان لويس بيرون شراء منزل ريفي ينشد فيه الراحة والسكينة، لكن حظه العاثر قاده إلى اختيار منزل يقوم بجانبه بيتٌ يربّي أصحابُه دجاجاً بلدياً بزعامة "موريس"، "الذي يستقيظ صباحاً في الرابعة والنصف ويبدأ بالصراخ الذي يستمر إلى فترة ما بعد الظهر"، حسب ما أكد بيرن.

بيرن تقدم في العام 2017 بشكّوى ضد الديك وأصحابه؛ جاكي فيسو، وزوجته كورين التي ما برحت ترفض التخلص من "موريس" المدلل، وتقول في كل مناسبة: "لن أرضخ للتهديد، فالريف ينبغي أن يبقى كما هو، لا أحد من حقه أن يُخرس الأصوات في الريف".

وتُبرزُ قضية موريس الصراع المستمر في فرنسا منذ عقود بين سكان المدن الذين يشترون منازل في الريف دون أن يكونوا مستعدين للتعايش مع الظروف الخارجية المرتبطة بالعيش خارج المدن مثل الضوضاء والروائح أو الحيوانات والحشرات والمزارعين.

"موريس" حاز على حملة دعم وتضامن واسعة داخل وخارج فرنسا، ومن بين هؤلاء المتضامنين، بونوي غوتون، وهو صاحب محل لبيع الألبسة، ويشارك بنشاط في الحملة التضامنية مع الديك.

غوتون الذي يبيع قمصاناً عليها صور لـ"موريس"، يقول: كانت الفكرة في البداية هي دعم عائلة كورين (دعما لموريس).. لكنّنا في حقيقة الأمر ندافع عن الحياة الريفية.. إننا ندافع عن جميع الحيوانات في الريف.

والجدير بالذكر أن الجزيرة شهدت دعاوى مماثلة ضد حيوانات كالأبقار والخراف، لكن أيّ من تلك الدعاوى لم يكن لها الصدى الذي أحدثته الدعوى المرفوعة ضد "موريس" هذا الديك الذي وجد أصدقاءً في أماكن بعيدة مثل الولايات المتحدة التي تلقى منها هذا الديك النشيط الكثير من رسائل الدعم والتضامن.

للمزيد في "يورونيوز":