لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

سانشيز يجدد رفضه تشكيل حكومة ائتلافية مع بوديموس

 محادثة
بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الإسبانية المنتهية ولايته
بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الإسبانية المنتهية ولايته -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

جدد رئيسُ الحكومة الإسبانية، المنتهية ولايته، بيدرو سانشيز، التأكيد على رفضه خيار تشكيل حكومة ائتلافية مع حزب أونيداس بوديموس، وقال: لا يوجد بديل عن حكومة اشتراكية تضمّ بعض الأعضاء المستقلين.

وشدد سانشيز، اليوم الثلاثاء على أن تشكيل حكومة ائتلافية "أمرٌ غير ممكن"، مشيراً إلى أن الثقة بين حزبه الاشتراكي وبوديموس اليساري قد اهتزّت على إثر فشل تصويتين في البرلمان للمصادقة على الحكومة في شهر تموز/يوليو الماضي.

ويعتلي المشهد الإسباني حالةٌ من الجمود السياسي عقب الانتخابات العامة التي شهدتها البلاد في شهر نيسان/أبريل الماضي، حين فاز الاشتراكيون بـ28.7 من الأصوات ما حال دون تمكنهم من توفير أغلبية تؤهلهم لتشكيل حكومة من لون واحد، وهو دفع بسانشيز إلى طرق أبواب بوديموس الذي وضع شروطاً تجعل حكومة سانشيز ضعيفة وهشّة.

سانشيز الذي كان يتحدث إلى أعضاء الحزب الاشتراكي والمنظمات غير الحكومية والنقابات قبل ظهر اليوم، اقترح على بوديموس إبرام اتفاق يشارك بموجبه الأخير في صياغة برنامج الحكومة، ويتسلّم بمقتضاه مناصب هامة لكن خارج الإطار الوزاري، وذلك مقابل حصول سانشيز على دعم الحزب في جلسة التصويت على تنصيب الحكومة.

وأعرب سانشيز عن أمله في حدوث تغيير في موقف بوديموس والحصول على دعم زعيمه بابلو أغليسياس لتشكيل حكومة اشتراكية في المحاولة الثالثة، بعد فشل المحاولتين السابقتين.

والجدير بالذكر أن حزب يونيداس بوديموس كان تشكّل في العام 2014 خلال حركة احتجاج شهدتها إسبانياً ضد الإجراءات التقشفية خلال الأزمة الاقتصادية.

ويشار إلى أنه في حال فشل سانشيز في تأمين الدعم الكافي في البرلمان لتشكيل حكومته قبل حلول الثالث والعشرين من شهر أيلول/سبتمر الجاري، فحينها سيتم الإعلان عن إجراء انتخابات عامة في العاشر من شهر تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

يذكر أن سانشيز كان أعرب في عطلة الأسبوع الماضي عن اقتناعه بأنه مازال بإمكانه تشكيل حكومة أقلية وتجنب إجراء انتخابات جديدة، ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن سانشيز القول، إنه يستبعد إجراء أي مباحثات جديدة لتشكيل ائتلاف حاكم مع حزب بوديموس الذي يرفض إجراءات التقشف، ولكنه لم يستبعد التوصل لاتفاق معهم بشأن برنامج لسياسة البلاد.

وكان سانشيز توّلى رئاسة وزراء بلاده في الأول من شهر حزيران/يونيو من العام 2018 بعد أن أطيح بماريانو راخوي الذي ينتمي إلى تيار يمين الوسط من المنصب في تصويت على حجب الثقة في البرلمان الإسباني، وفي منتصف شهر شباط/فبراير الماضي دعا رئيس سانشيز إلى إجراء انتخابات عامة مبكرة جرت في 28 إبريل/ نيسان، وذلك بعد سحب أعضاء البرلمان الكتالونيين القوميين دعمهم للحكومة الاشتراكية.

للمزيد في "يورونيوز":