لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شرطة كوريا الجنوبية تحقق في قضية "إجهاض السيدة الخطأ" في عيادة طبية

 محادثة
شرطة كوريا الجنوبية تحقق في قضية "إجهاض السيدة الخطأ" في عيادة طبية
حقوق النشر
يورونيوز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

فتحت مصالح الشرطة في كوريا الجنوبية تحقيقا في قضية إجراء عملية إجهاض عن طريق الخطأ. هذه القضية التي أسالت الكثير من الحبر في البلاد تعود إلى السابع من الشهر الماضي عندما زارت سيدة حامل بجنين عمره 6 أسابيع، عيادة في مقاطعة جانجسيو، بالعاصمة سيول.

وخضعت السيدة إلى عملية إجهاض عن طريق الخطأ خلال تواجدها في العيادة بسبب الخلط في التقارير الطبية، كما لم يقم الفريق الطبيب بأيّ جهد للتحقق من هويتها وإذا كانت هي المعنية أم لا بعملية الإجهاض.

وتجري الشرطة تحقيقا مع الطبيبة التي أجرت العملية والممرضة التي ساعدتها واستدعت السيدة إلى غرفة العمليات. ومن المقرر أن تُرفع القضية إلى مكتب المدعي العام في الأيام المقبلة. وأوضحت الشرطة أن الطبيبة والممرضة اعترفتا بالتهم المنسوبة إليهما حيث وجهت لهما الشرطة تهم الخطأ والإهمال الذي نتج عنه ضرر جسدي.

وأشارت مصادر مقربة إلى أنه كان يفترض أن تتناول السيدة الحامل جرعة من المكملات الغذائية في العيادة، إلاّ أن الممرضة قامت بتخديرها دون التأكد من هويتها، كما أجرت الطبيبة عملية الإجهاض دون التأكد من المعلومات الشخصية للمريضة حيث كان من المفترض أن تجرى عملية الإجهاض لسيدة أخرى تتابع في نفس العيادة. وبعد العملية التي استغرقت نصف ساعة تقريبا، توجهت الضحية إلى منزلها، ولاحظت وجود نزيف، وهو ما جعلها تتجه إلى العيادة مرة أخرى لتكتشف عن طريق طبيبة أخرى أنه تمّ إجهاض الجنين.

وأضفت كوريا الجنوبية الشرعية على الإجهاض في أبريل-نيسان الماضي، مع حكم المحكمة الدستورية في البلاد بأنه يتعين على المشرعين مراجعة القوانين الحالية بحلول 31 ديسمبر-كانون الأول 2020. ومع ذلك، بموجب القوانين الحالية، يبقى الإجهاض غير قانوني ويعاقب عليه بالسجن لمدة قد تصل إلى عام.

للمزيد:

البابا يشجب الإجهاض بعنف ويشبهه بعمليات القتل المافيوية

آلاف الأرجنتينيات يتظاهرن مجدداً من أجل تشريع الإجهاض