فيديو: إغلاق مخبأ سابق للنيتو بألمانيا بعد استغلاله كمركز بيانات لعمليات إجرامية

فيديو: إغلاق مخبأ سابق للنيتو بألمانيا بعد استغلاله كمركز بيانات لعمليات إجرامية
بقلم:  Besan Zarzar
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قال محققون ألمان يوم الجمعة إنهم أغلقوا مركزاً لمعالجة البيانات كان موجوداً في مستودع سابق للنيتو. وكان هذا المركز يتعامل مع مواقع لها علاقة بالترويج للمخدرات إضافة لعدد من الأنشطة الأخرى التي تعتبر غير قانونية.

اعلان

قال محققون ألمان يوم الجمعة إنهم أغلقوا مركزاً لمعالجة البيانات كان موجوداً في مستودع سابق للناتو. وكان هذا المركز يتعامل مع مواقع لها علاقة بالترويج للمخدرات إضافة لعدد من الأنشطة الأخرى التي تعتبر غير قانونية.

وصرّح رئيس الشرطة الجنائية في ولاية راينلاند الألمانية، بوهانس كونز خلال مؤتمر للصحفيين أنه وحتى الآن تمكنت الشرطة من القبض على سبعة أشخاص متهمين بشكل مباشر بالعملية. وتشير التحقيقات إلى أن المشتبه به الرئيسي في القضية هو رجل هولندي يبلغ من العمر 59 عاماً. وتعتقد السلطات الألمانية أنه في عام 2013 استحوذ الرجل على المخبأ العسكري السابق ليحوله إلى مركز معالجة بيانات محمي. و تشير السلطات إلى أنه من المحتمل أن يكون لهذا الرجل علاقة بأنشطة إجرامية منظّمة أخرى.

من جهته أضاف يورجن براور، رئيس نيابة الدولة، أن هناك 13 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 20 و 59 عاماً هم حالياً قيد التحقيق من ضمنهم 3 ألمان و7 هولنديين. كما يُشتبه في عضويتهم بمنظمة إجرامية تنخرط في جرائم لها علاقة بالمخدرات وتزوير العملات والترويج و التوزيع لمواد إباحية عن الأطفال.

وتشير الشرطة إلى أنها حققت نجاحاً كبيراً بالسيطرة على المكان ولا تزال تقوم بعملها بما يتعلق بالتحقيقات. كما أنها تفرض على المنطقة طوقاً أمنياً محكماً حتى الانتهاء من التحقيق في القضية بشكل كامل.

إقرأ ايضاً على يورونيوز:

طالب ألماني يعترف بالتسلل الإلكتروني لبيانات ميركل وسياسيين آخرين

خوفا من اختراق الحملات الانتخابية.. القادة الأوروبيون يعدّون لفرض عقوبات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ألمانيا: تحركاتٌ قضائية لتشريع عقوبة السجّن بحقّ السياسييّن المتهاونين في حماية البيئة

اتهام أمريكية بقرصنة بيانات مصرفية تعود لأكثر من 100 مليون شخص

تعطل حركة الملاحة في مطار هامبورغ في ألمانيا بسبب "احتجاز رهائن"