لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

خطيبة خاشقجي تطالب بن سلمان الإجابة عن أسئلة حول جريمة الاغتيال في ذكراها الأولى

 محادثة
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي -
حقوق النشر
أ ف ب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في الذكرى الأولى لرحيل الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل في قنصلية بلاده في اسطنبول، تواصل خطيبته التركية خديجة جنكيز المطالبة بالكشف عن تفاصيل وحقيقة ما حدث، وتطالب ولي العهد السعودي بالإجابة عن أسئلة عديدة متعلقة بالجريمة بعد أن أقر بمسؤوليته الكاملة عن مقتل خاشقجي لأن الجريمة حدثت في عهده، رغم تأكيده أنه لم يصدر أمراً بذلك.

وتقول خديجة لوكالة أسوشيتد برس: " تم تنفيذ القتل تحت مسؤولية ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إذن لدينا الحق بسؤاله عن التفاصيل. لماذا قتل جمال ولماذا لم يتم إطلاع الناس على تفاصيل ما حصل حتى الآن. على سبيل المثال، لا نعرف مكان الجثة، ولم تقم عليه صلاة الجنازة، ولم يكن هناك أي دفن. إذا كان يتحمل كامل المسؤولية، فأعتقد أنه يجب أن نكون قادرين على طرح هذه الأسئلة، وفي هذه الحالة يجب أن يعطي إجابة ".

وأضافت حتى اللحظة "ليس هناك طلب لإجراء تحقيق دولي من طرف أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، رغم إعلان تفاصيل تقرير السيدة أنياس كالامارد (مقررة الأمم المتحدة المعنية بالتحقيق في قضايا القتل خارج نطاق القانون) في حزيران/ يونيو الذي ضج به العالم مرة أخرى. وعلى الرغم من ذلك، لم يكن هناك أي تحرك جاد من الدول الأوروبية يسمح لنا بتلمس الخطوة التالية. وإذا نظرنا إلى الأمر بهذه الطريقة، فإن كل ما حدث، إذا كان يمكن اعتباره تقدماً، يعود لدعم وسائل الإعلام ".

جنكيز أعربت عن خشيتها من العودة إلى الموقع يوم الأربعاء لحضور مراسم إحياء الذكرى السنوية الأولى لاغتيال خطيبها، لكنها قالت إنها تستمد القوة من معرفتها من عدم كونها وحيدة هذه المرة كما كانت وحيدة عندما انتظرته خارج القنصلية ولم يخرج منها أبداً: "أشعر بالقلق والخوف والأشياء الغريبة التي لا يمكنني التعبير عنها. خيبة أمل وحزن ... ما سيمنحني القوة ويأخذني إلى هناك هو حقيقة أنني لن أكون وحدي، العالم كله سيكون هناك، وسائل الإعلام كلها ستكون هناك. كل أصدقاء جمال، أولئك الذين يعرفونه أو لا يعرفونه، كل أولئك الذين وضعوا قلوبهم في هذه القضية، من لن يحضر هناك سوف يتابع التلفاز ويستمع إلى الرسالة الصامتة. السبب وراء هذه الرسالة هو حقيقة أنني في العام الماضي انتظرت جمال بمفردي، هذا العام العالم بأسره سينتظر جمال، ننتظر العدالة لجمال ".

وعن المستقبل أشارت جنكيز إلى أن المهم الآن هو كيف ستتم متابعة القضية في الفترة القادمة، حيث ترى أن القضية لن تذهب طي النسيان لأنها أخذت حيزاً من اهتمام العالم. وقالت إن الإجابات التي ينتظرونها قد تتأخر لكن إيمانها بالعدالة يجعلها تؤمن أن العدالة ستسود بطريقة ما.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد كيف أحيا نشطاء ذكرى مقتل جمال خاشقجي أمام القنصلية السعودية بباريس

نجل خاشقجي يدافع عن سلطات السعودية بالتزامن مع الكشف عن مضمون تسجيلات الجريمة

محققة أممية تنتقد ولي العهد السعودي بعد حديثه في قضية مقتل خاشقجي