لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ممثلو الشركات الإيرلندية ينتقدون آخر مقترحات جونسون بشأن البريكست ويصفونها بالمخيبة

 محادثة
ممثلو الشركات الإيرلندية ينتقدون آخر مقترحات جونسون بشأن البريكست ويصفونها بالمخيبة
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

وصف ممثلو الشركات في ايرلندا الشمالية الخميس المقترحات الاخيرة بشأن بريكست لرئيس الوزراء بوريس جونسون بأنها "مخيبة جدا" و"غير قابلة للتطبيق".

وقال وادان كونولي مدير كونسورسيوم للتوزيع في ايرلندا الشمالية "مقترحات رئيس الوزراء التي طال انتظارها مخيبة جدا، من الواضح انه لم يصغ لحاجات المؤسسات والاسر في ايرلندا الشمالية".

وتنص خطة بوريس جونسون على أن تخرج إيرلندا الشمالية من الاتحاد الجمركي الأوروبي كباقي الاتحاد الأوروبي وان تستمر في تطبيق القوانين الأوروبية من ناحية نقل السلع بما في ذلك الأغذية مع إنشاء "منطقة تنظيمية" على جزيرة إيرلندا شرط أن يوافق البرلمان والسلطة التنفيذية في إيرلندا الشمالية على ذلك.

وسيلغي ذلك عمليات المراقبة بين إيرلندا الشمالية وإيرلندا لكن ذلك يعني قواعد متباينة بين المنطقة البريطانية التي هي ايرلندا الشمالية وباقي المملكة المتحدة.

واضاف "سيترجم ذلك بزيادة في التعقيد وتأخير ورسوم جمركية وضرائب على القيمة المضافة وارتفاع التكاليف ما سيضر بقدرة سلع ايرلندا الشمالية على المنافسة وما سيؤثر على موازنة الأسر".

وتابع "اذا كانت صناعاتنا قد بذلت كل ما هو ممكن استعدادا لبريكست دون اتفاق، سيكون من المستحيل تخفيف وقع الزلزال الذي سنشهده نتيجة تفكك شبكة التموين لدينا".

وبحسب دراسة لمعهد "سي اي بي اس" المتخصص في التموين فقط 40% من المؤسسات البريطانية تشعر بانها مستعدة لمواجهة الشروط الجمركية الجديدة في حال حصول بريكست دون اتفاق.

من جهته اتهم المدير العام للاتحاد البريطاني لمؤسسات المشرب والمأكل ايان رايت على تويتر الحكومة بتحميل المؤسسات "عجزها عن التوصل الى اتفاق شامل في اطار بريكست".

وقال "من الخطأ القول أنه لن يكون هناك سوى عدد صغير من المراقبة الفعلية على الاغذية التي تمر عبر الحدود الايرلندية لان ايرلندا اول سوق لتصدير الاغذية والمشروبات البريطانية".

وحذرت غرفة التجارة في ايرلندا الشمالية من ان زيادة التكاليف المحتملة للمؤسسات "ستؤثر كثيرا على قدرتها في الاستمرار".

واكد المدير العام لتعاونية زراعية في ايرلندا الشمالية لقناة بي بي سي انه "تمت التضحية بمصالح المؤسسات في المنطقة" على مذبح الاعتبارات السياسية.