لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ارتفاع الوفيات المرتبطة بالسجائر الإلكترونية

 محادثة
ارتفاع الوفيات المرتبطة بالسجائر الإلكترونية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أشارت دراسة طبية حديثة إلى خطورة الأبخرة السامة، التي مصدرها السجائر الإلكترونية، وذلك بعد تسجيل وفاة 18 شخصا. نفس الدراسة أوضحت أن حوالي ألف شخص يعانون من أمراض الرئة ومشاكل صحية غامضة بسبب الأبخرة الكيميائية.

وأوضح مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن عدد المصابين ارتفع بمقدار الربع عن الأسبوع الماضي، مشيرا إلى أن أعراض هذا المرض تشمل آلاما في الصدر إضافة إلى الشعور بالتعب والضيق في التنفس. وقالت الدكتورة آن شوشات من مركز السيطرة على الأمراض إنه من المتوقع أن يستمر تفشي هذا المرض، مضيفة: "لا يمكنني التأكيد بدرجة كافية على خطورة هذه الإصابات، هذه قضية حرجة ونحتاج إلى اتخاذ خطوات ملموسة لمنع حالات إضافية".

وتمّ تأكيد الإصابات المرتبطة بالأبخرة السامة في 48 ولاية، ويبلغ متوسط أعمار الذين لقوا حتفهم بسبب تلك الأبخرة 50 عاما، وأكدت الدراسة أن أصغر الضحايا كان في العشرينات من العمر، بينما كان أكبرهم في السبعينات من عمره.

ولم يربط المحققون الأمراض والوفيات بأي منتج معين أو مركب معين، ولكنهم أكدوا أنّ زيوت الأبخرة التي تحتوي على مادة رباعي هيدرو كانابينول "تي أيتش سي"، المكون الفعال في الماريجوانا، قد تشكل خطرا على صحة الإنسان. ويرى الأطباء أن استنشاق الأبخرة السامة يؤثر بشكل كبير على أنسجة الرئة والمجاري الهوائية.

للمزيد:

دراسةٌ طبيةٌ أمريكية تحذّرُ من استخدام السجائر الالكترونية

السجائر الإلكترونية في دائرة الاتهام مجددا وبحثٌ في صلتها بأمراض الرئة

في الشهر الماضي، نصح مركز السيطرة على الأمراض المواطنين بالتوقف عن استخدام بعض منتجات الأبخرة كالسجائر الإلكترونية، بغض النظر عما إذا كانت تحتوي على النيكوتين أو الماريجوانا. وفي هذا الشأن، تحركت بعض الولايات الأمريكية لحظر وسائل نفث الأبخرة والتحسيس بخطورتها على صحة الإنسان. الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قد أشار إلى أن الأمر أصبح "مشكلة جديدة"، وخاصة بالنسبة للأطفال. وتخطط إدارة ترامب لسحب السجائر الإلكترونية بنكهة الفاكهة من السوق الأمريكية، في حال لم توافق إدارة الغذاء والدواء على سحبها.

وقال مركز السيطرة على الأمراض إن الوفيات المرتبطة بالمنتجات المسببة للأبخرة الكيميائية حدثت في ولايات ألاباما وكاليفورنيا وديلاوير وفلوريدا وجورجيا وإيلينوي وإنديانا وكنساس ومينيسوتا ومسيسيبي وميسوري ونيبراسكا ونيوجيرسي وأوريغون وفرجينيا.