عاجل

ألمانيا لن تستبعد هواوي الصينية من مشروع شبكة "5 جي"

 محادثة
ألمانيا لن تستبعد هواوي الصينية من مشروع شبكة "5 جي"
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لا تزال حرب تكنولوجيا الجيل الخامس ومن يظفر بعقود استغلالها حول العالم دائرة بين الصين والولايات المتحدة.

وكانت واشنطن قد حذرت دولاً أوروبية من منحها عملاق التكنولوجيا الصيني "هواوي" عقوداً لمدّ شبكات الجيل الخامس، بحجة أن أكبر مورد عالمي لتكنولوجيا الاتصالات يعمل في واقع الأمر لصالح بكين.

على الرغم من تلك التحذيرات قالت ألمانيا إنها لن تستبعد الشركة الصينية هواوي من العمل على توفير شبكة 5 جي، قائلة إنها تريد توفير"مساحة تنافس متكافئة" لمزودي هذه التكنولوجيا.

وكانت الولايات المتحدة قد منعت هواوي من بيع معدات الجيل الخامس لشركات اتصالات أمريكية قائلة إنها ستفتح الباب للصين من أجل التجسس عليها. كذلك وعدت المملكة المتحدة بقرار هذا الخريف بشأن ما إذا كان ينبغي استبعاد شركة تصنيع المعدات التكنولوجية من الاستثمار في هذا السوق الواعد.

ورحبت هواوي بقرار ألمانيا، وقالت الشركة " إن تسييس الأمن السيبراني (الرقمي) لن يعيق تطوير التكنولوجيا والتقدم الاجتماعي في حين أنه لن يفعل شيئاً للتصدي للتحديات الأمنية التي تواجهها جميع البلدان".

وأضافت الشركة "ستواصل هواوي العمل بشكل مفتوح مع المنظمين والعملاء والمؤسسات الصناعية لضمان أن تكون شبكات الاتصال آمنة".

وفي محاولة لطمأنة متعامليها قالت هواوي "على مدار الثلاثين عاماً الماضية خدمنا أكثر من ثلاثة مليارات شخص حول العالم، وحافظنا على سجل حافل في مجال الأمن طوال الوقت".

ويعتمد جميع مشغلي الاتصالات في السوق الألمانية على معدات هواوي وحذروا سابقاً من استبعاد العملاق الصيني في البلاد سيؤخر بدء تشغيل الجيل الخامس ويهدر مليارات الدولارات.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox