عاجل

أحافيرٌ تكشف حقائق جديدة عن تطور الثديات قبل ملايين السنين

 محادثة
أحافيرٌ تكشف حقائق جديدة عن تطور الثديات قبل ملايين السنين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

كشفت حفريات عثر عليها في وسط ولاية كولورادو الأمريكية، عن تفاصيل جديدة لتطور الثدييات في أعقاب اصطدام نيزك بالأرض قبل 66 مليون عاماً، حينها أبيد ثلاثة أرباع الكائنات التي كانت تعيش على ظهر البسيطة بما فيها الديناصورات.

ويعتقد العلماء أن الديناصورات التي عاشت على الأرض 150 مليون عام، قد انقرضت إثر اصطدام نيزك ضخم بمنطقة تشيكشولوب بللمسكيك، ما أدى إلى تغير كارثي في طبيعة الغلاف الجوي للأرض، لم تتمكن الديناصورات التتكيّف معه.

وتعود الحفريات إلى مدّة تقلّ عن مليون عام بعد الكارثة المذكورة، وتُظهر الحفريات أن سلالات الثديات التي بقيت على قيد الحياة، وكذلك النباتات، قد شهدت تطوراً نوعياً سريعاً، إذ خلال 700 ألف عام من الكارثة أخذت الثديات بالتضخم إلى أن بلغت حجماً أكبر بمئة مرة مقارنة بنظيرتها التي بقيت على قيد الحياة في أعقاب الاصطدام.

غير أن الآلاف من بقايا الحيوانات أو النَّباتات التي عاشت في تلك الآونة، قد تم اكتشافها شرق كولورادو سبرينغز، وتلك الأحافير تلقي الضوء على مدّة زمنية كانت ملفّعة بالغموض.

وأوضح العلماء أن خلال الحفريات في المنطقة المذكورة أدت إلى اكتشاف ستة عشر نوعًا من الثدييات التي حُفظت بشكل جيد، وكانت عبارة عن جماجم وعظام متحجّرة دفنها طمي الأنهار في السهول.

ويشار إلى أن اصطدام النيزك بالأرض، كان قد أنهى العصر الطباشيري وافتتح عصر الباليوجين الذي انقرضت فيه الديناصورات باستثناء ذريتهم، والزواحف البحرية التي هيمنت على المحيطات، واللافقاريات البحرية.

كما تضررت الحياة النباتية بشدة جراء الكارثة البيئية العالمية التي أعقبت اصطدام النيزك الذي يبلغ عرضه 10 كم، بالأرض قبالة ساحل المكسيك، وأدت عمليات التطور التي أعقبت الانقراض الجماعي الناجم عن الاصطدام إلى ظهور سلالات رئيسة من الثديات تشتمل على القرود، وقبل 300 ألف سنة ظهر جنسنا البشري "هومو سابين".

للمزيد في "يورونيوز":

ديناصور بجناحين كالخفاش أحدث تحولا مثيرا في عملية تطور الطيور

دراسة: بعض الديناصورات وضعت بيضا ملونا ومرقطا

جمجمة طائر تكشف لغز تطور الديناصورات

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox