عاجل

فيديو: مزارعون مصريون يخشون تفاقم أزمة المياه بسبب سد النهضة

 محادثة
مزارع يسير في مزرعته بالقرب من قناة تصب في نهر النيل جنوب الأقصر، مصر، 27 أكتوبر 2019
مزارع يسير في مزرعته بالقرب من قناة تصب في نهر النيل جنوب الأقصر، مصر، 27 أكتوبر 2019 -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يكاد يجمع مزارعو مصر على أن ظروف عملهم باتت تتزايد صعوبة يوماً بعد يوم في ظل ظروف مناخية قاسية، يخلقها الاحتباس الحراري وتنذر بالأسوأ بيئياً، في ظل انخفاض كفاءة كثير من أساليب الري المتبعة، ومعضلة نقص المياه التي انخفضت لمناسيب خطيرة تهدد أزمة سد النهضة الإثيوبي بمفاقمتها بشكل كبير.

حسب الأرقام الرسمية فإن حصة الفرد الواحد من المياه في مصر كل عام تبلغ 570 متر مكعب، مما يعني عملياً أن البلاد ترزح تحت المستوى الأدنى لحصة الفرد من المياه سنوياً والتي يقدرها الخبراء بألف متر مكعب للشخص على الأقل.

ليس هذا فقط، بل من المتوقع انخفاض الرقم إلى 500 متر مكعب للشخص عام 2025، هذا دون الأخذ بالاعتبار تأثير سد النهضة، الذي ترى مصر أنه تهديد وجودي لها سيخفض مستويات المياه بدرجة كبيرة ومن الممكن أن يضر بشكل هائل بالزراعة وإمدادات الطاقة.

وبحلول عام 2040 قد تفقد مصر 30٪ من إنتاجها الغذائي في المناطق الجنوبية، وفقًا لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، بسبب التغير المناخي وارتفاع درجات الحرارة.

حالياً تستغل مصر أكثر من 80٪ من مياهها في الزراعة وتستورد بالفعل حوالي نصف غذائها وتعد أكبر مستورد للقمح في العالم، في حين تحث الحكومة المزارعين على استخدام أساليب ري أكثر كفاءة مع بذور نباتات دورات حياتها أقصر وبالتالي حاجتها للمياه أقل، كما تحاول أيضًا إعادة تدوير مزيد من الماء.

للمزيد على يورونيوز:

السيسي يعول على ترامب في محادثات حول سد النهضة

سد النهضة موضوع محادثات بين مصر وإثيوبيا والسودان في واشنطن الأسبوع المقبل

محكمة سويسرية ترفض استئنافاً تونسياً في قضية أصول مرتبطة ببن علي

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox