عاجل

يوميات كتالونيا.. برلمانٌ يؤيد حقّ تقرير المصير وشلٌّ للحركة بين إسبانيا وفرنسا

 محادثة
محتج يرفع لافتة كتب عليها: "كتالونيا ليست إسبانيا" - 2019/07/02 -
محتج يرفع لافتة كتب عليها: "كتالونيا ليست إسبانيا" - 2019/07/02 - -
حقوق النشر
فانسان كيسلر/رويترز
حجم النص Aa Aa

في تحد واضح لتحذيرات المحكمة الدستورية الإسبانية وللحكومة المركزية في مدريد، صادق برلمان كتالونيا على قرار غير ملزم يؤيد حق تقرير مصير الشعب الكتالوني. القرار الذي دعمته الأحزاب الكتالونية المؤيدة للاستقلال والتي تحظى بالأغلبية في برلمان الإقليم يدعو إلى العمل السياسي ولكن دون أثر قانوني.

وكانت المحكمة الإسبانية حذرت النواب في برلمان كتالونيا، بأنهم سيواجهون التبعات القانونية إذا مضوا قدما في مشروع إعلان القرار، الذي ينص على أن "البرلمان يعبر عن إرادة لممارسة حق تقرير المصير بطريقة فعلية، واحترام إرادة الشعب الكتالوني".

تواصل غلق الطريق الرابط بين إسبانيا وإسبانيا

من جانب آخر أغلق المئات من مؤيدي استقلال إقليم كتالونيا الإسباني طريقا سريعة رئيسية على الحدود مع فرنسا. وأوقفت الاحتجاجات حركة المرور على امتداد الطريق في جنوب فرنسا وشمال إسبانيا، بينما جلس المتظاهرون على الارض، حيث كانوا يستمعون للموسيقى ويأكلون، فيما تمركزت شرطة الدولتين على كل جانب من الحدود.

وكانت شركة فينسي الفرنسية للمقاولات قد صرحت أمس الإثنين، بأن طريق "إيه 9" السريع مغلق في كلا الاتجاهين منذ الصباح. وقالت سلطة النقل الكتالونية إن الإغلاق أثّر على جانبي الطريق السريع "إيه بي 7" في بلدة لاجونكويرا.

رفائيل مارشانتي/رويترز
أعضاء في مجموعة حركة المد الديمقراطي الاحتجاجية لكتالونيا تصطدم مع الشرطة الفرنسية على طريق سريعة في الجانب الفرنسي من الحدود الاسبانية الفرنسية -2019/11/12 -رفائيل مارشانتي/رويترز

وقد هيمنت قضية استقلال كتالونيا - أخطر قضية سياسية في إسبانيا منذ عقود - على الانتخابات التشريعية الإسبانية التاي لم تفرز أغلبية وواضحة في ظل صعود نجم اليمين المتطرف الذي أصبح القوة الثالثة في البرلمان وهو يدعو لتبني نهج متشدد مع الداعين للانفصال. ومن المتوقع أن يظل ملف كاتالونيا الذي يقض مضجع الطبقة السياسية في مدريد، يتصدر الاهتمام العام، بعد الانتخابات أيضا.

للمزيد على يورونيوز:

ما هي أبرز النقاط التي تحدد ملامح الانتخابات البرلمانية الإسبانية؟

محكمة بلجيكية تؤجل النظر في مذكرة توقيف إسبانية بحق الرئيس الكاتالوني المقال

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox