عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

توجيه اتهامات لشرطية إسرائيلية أطلقت رصاصة على فلسطيني من الخلف بغرض التسلية

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
توجيه اتهامات لشرطية إسرائيلية أطلقت رصاصة على فلسطيني من الخلف بغرض التسلية
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزارة العدل الاسرائيلية الخميس أنها وجهت الاتهام لشرطية من حرس الحدود أطلقت النار على فلسطيني في الظهر برصاصة معدنية مغطاة بالإسفنج بهدف "التسلية".

وتُظهر لائحة الاتهام التي أرسلت مع بيان للوزارة إلى وكالة فرانس برس، أن المرأة طردت من وظيفتها، ووجهت إليها محكمة في القدس تهمة الاستخدام المتهور لسلاح ناري.

كما اتهمتها مع عنصرين اثنين بعرقلة مجرى العدالة من خلال تدمير الأدلة والكذب على المحققين.

وبدأت وحدة التحقيق في الشرطة التابعة للوزارة تحقيقاتها بعد أن اظهر شريط فيديو، بثته القناة 13 الخاصة، المرأة على ما يبدو وهي تطلق النار على الفلسطيني المجهول.

ووقع الحادث في ايار/مايو 2018 ويظهر الفيديو شرطة الحدود تطلب من فلسطيني العودة إلى نقطة تفتيش في الضفة الغربية قرب القدس.

وبينما التف الرجل وسار مبتعداً رافعا ذراعيه، أطلق أحد العناصر رصاصة مغطاة بالإسفنج، وهي ذخيرة تستخدم للسيطرة على الحشود، لكن يمكن أن تكون قاتلة من مسافات قصيرة.

وسقط الرجل فورا على الأرض صارخا من الألم.

وأفاد بيان الوزارة أن "المتهمة استغلت موقعها ووضعها وتفويضها لحمل السلاح لتدوس على كرامة صاحب الشكوى مستغلة ضعفه في سبيل التسلية فقط".

ولم يتم الكشف عن اسم المدعى عليها وشركائها في لائحة الاتهام.

وانتقدت منظمة التحرير الفلسطينية إسرائيل بعد بث الفيديو الشهر الماضي، بشأن الحادث وحضت الأمم المتحدة على التحرك.

وقالت ان "الفيديو يظهر مدى الكراهية العمياء والعنصرية الصهيونية".