عاجل

نتنياهو قبل لقاء بومبيو في البرتغال: "سندعو لزيادة الضغط على إيران"

 محادثة
نتنياهو قبل لقاء بومبيو في البرتغال: "سندعو لزيادة الضغط على إيران"
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو صباح الاربعاء قبيل توجهه إلى العاصمة البرتغالية لشبونة، أنه سيلتقي وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو للدعوة إلى زيادة الضغط على الحكومة الإيرانية.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الرجلين سيلتقيان مساء الأربعاء في لشبونة.

وقال نتانياهو للصحافيين وفي بيان صدر عن مكتبه "أسافر الآن إلى لشبونة حيث سألتقي مع رئيس الوزراء البرتغالي ولكن الغرض الرئيسي هو عقد لقاء مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، بعد ان تحدثت الأحد مع الرئيس دونالد ترامب وتمحورت المكالمة حول إيران إلى حد كبير".

واضاف نتانياهو"وسنواصل هذه المحادثات مع بومبيو التي سترتكز على إيران وعلى موضوعين آخرين هما تشكيل حلف دفاعي مع الولايات المتحدة الذي اريد أن أدفع به قدما، واعتراف أميركي مستقبلاً بالسيادة الإسرائيلية على غور الأردن. هذه هي قضايا مهمة للغاية ونهتم بها باستمرار".

وأعلن نتانياهو عدة مرات عزمه ضم غور الأردن الذي يمثل 30 في المئة من مساحة الضفة الغربية المحتلة، إلى إسرائيل.

واشار نتانياهو الى ان "هناك قضايا أخرى لن أفصح عن تفاصيلها هنا".

واكد" ان الرئيس ترامب يمارس ضغوطا هائلة على إيران بواسطة العقوبات وهذا واضح، فنحن نرى الأمبراطورية الإيرانية وهي تهتز. هناك تظاهرات في طهران وفي بغداد وفي بيروت. من المهم تشديد هذه الضغوط ضد العدوان الإيراني".

كذلك قال نتنياهو إنه يسعى لتوقيع معاهدة دفاعية أمريكية - إسرائيلية لتعزيز أمن الحدود الشرقية الإسرائيلية.

وانتقد نتنياهو الأحد دولا أوروبية انضمّت للتو إلى آلية "إينستكس" للمقايضة التجارية مع إيران التي ابتكرها الأوروبيون للالتفاف على العقوبات الأمريكية المفروضة على الجمهورية الإسلامية لتجنّب استخدام الدولار.

نعارض تطوير إيران لقنابل نووية وصواريخ باليستية

وقال نتانياهو "نرى أن إيران تطمح للمضي قدما في تطوير القنابل النووية والصواريخ الباليستية، بما في ذلك الصواريخ عالية الدقة. يجب علينا أن نعارض ذلك والوسيلة للقيام بذلك هي تشديد الضغوط على إيران".

فرضت واشنطن عقوبات أحادية على إيران منذ انسحابها من اتفاق 2015.

وسيكون اللقاء بين نتنياهو وبومبيو الأول منذ أن غيّرت الولايات المتحدة قبل أسبوعين، سياستها بشأن المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد أن باتت واشنطن تعتبر أن هذه المستوطنات لا تُعدّ "في ذاتها غير متّسقة مع القانون الدولي".

إقرأ أيضاً:

شاهد: مواجهات ليلية بين قوى الأمن ومتظاهرين عند جسر الرينغ بوسط العاصمة بيروت

وزير الداخلية الجزائري: معارضو الانتخابات الرئاسية المقبلة "خونة ومثليون وبقايا استعمار"

الأمم المتحدة: 168 مليون شخص سيحتاجون للمساعدة عام 2020 أولها اليمن

وكان يُفترض أن تكشف واشنطن خطتها للتسوية في الشرق الاوسط بعد الانتخابات الإسرائيلية في أيلول/سبتمبر الماضي. لكن لم تنتج هذه الانتخابات فائزاً بشكل واضح وقد تُرغم الدولة العبرية على إجراء انتخابات جديدة، ستكون الثالثة خلال عام واحد، وذلك مطلع العام 2020.

بومبيو في المغرب

وسيكون بومبيو ونتنياهو في لشبونة مساء الأربعاء والخميس. وعلى الأثر، يتوّجه بومبيو الخميس إلى المغرب، حيث يلتقي الملك محمّد السادس، قبل أن يعود مساء اليوم نفسه إلى واشنطن.

وأشار مصدر دبوماسي أمريكي الأسبوع الماضي إلى أنّ "المغرب يلعب دوراً كبيراً في المنطقة كشريك مهمّ في تعزيز التسامح ولديه أيضاً روابط وعلاقة هادئة مع إسرائيل".

ويأتي ذلك في وقت ترغب الدولة العبرية بالتقرّب من بعض الدول العربية وخصوصاً دول الخليج على غرار السعودية التي تتشارك معها العداء حيال إيران.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox