الأمم المتحدة غير قادرة على التأكد من أن أسلحة الهجمات على المنشآت النفطية السعودية من أصل إيراني

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش Copyright رويترز
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الأمم المتحدة غير قادرة على التأكد من أن أسلحة الهجمات على المنشآت النفطية السعودية من أصل إيراني

اعلان

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن الأمم المتحدة "غير قادرة على التأكد من أن الصواريخ والطائرات المسيرة التي استخدمت في الهجمات التي استهدفت المنشآت النفطية في السعودية في سبتمبر/أيلول هي من أصل إيراني".

وفي تقرير حصلت وكالة "رويترز" على نسخة منه، لفت غوتيريش إلى أن الأمم المتحدة أقدمت على فحص بقايا الأسلحة المستخدمة في الهجمات التي استهدفت محطتي ضخ لخط أنابيب يربط شرق المملكة بغربها، والهجمات المتعددة على مطار أبها الدولي، إضافة إلى الهجوم الذي استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة أرامكو، أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم في بقيق وحقل خريص النفطي.

أعلن الحوثيون في اليمن الذين تدعمهم طهران في وقت لاحق مسؤوليتهم عن الهجوم، قائلين إنّهم نفّذوه بطائرات من دون طيار.

وفي 14 أيار/مايو، تبنّى الحوثيون الهجوم بطائرات مسيّرة في منطقة الرياض على محطتي ضخّ لخط أنابيب في عفيف، ما أدى إلى تعطّل للعمليات في الأنبوب.

إلا أن التقرير لفت إلى أن الحوثيين "لم يثبت أنهم يمتلكون نوع الطائرات التي تم استخدامها في الهجوم على منشآت آرامكو".

المصادر الإضافية • رويترز

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

حفل "ميدل بيست" في السعودية يسلط الضوء على سياسة الانفتاح القصوى

البنتاغون: الطلاب العسكريون السعوديون في الولايات المتحدة لا يشكلون تهديداً

دعوات أممية لمواصلة إرسال مساعدات لسوريا عبر الحدود تصطدم برفض روسي