عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تركيا تستدعي السفير الأمريكي لديها

محادثة
وزير الخارجية التركية مولود تشاووش أوغلو
وزير الخارجية التركية مولود تشاووش أوغلو   -   حقوق النشر  REUTERS/Francois
حجم النص Aa Aa

ذكرت وزارة الخارجية التركية اليوم الجمعة أنها استدعت السفير الأمريكي لدى أنقرة على خلفية اعتراف مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة بالإبادة الأرمنية بحسب ما ذكرته وكالة رويترز للأنباء. واتهمت أنقرة مجلس الشيوخ بتسييس التاريخ.

سابقاً اليوم، وفي كلام مبطن وموجه إلى مجلس الشيوخ الأمريكي، وصف مولود تشاووش أوغلو، وزير الخارجية التركي، في تغريدة له عبر تويتر، أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي بـ"الجبناء"، إذ كتب "أولئك الذين يريدون استغلال التاريخ لأغراض سياسية هم جبناء، لا يرغبون في مواجهة الحقيقة".

وأكد أوغلو أن قرار مجلس الشيوخ الاعتراف بالإبادة الأرمنية لا يعد أكثر من "عرض سياسي"، وهو قرار غير ملزم ولا يتمتع بأي صلاحية قانونية.

ويأتي كلام أوغلو بعد تحذيرات تركية صدرت عن مدير الإعلام في الرئاسة التركية.

وكتب فخر الدين ألتون عبر تويتر أمس أن "سلوك بعض أعضاء الكونغرس الأمريكي يضر بالعلاقات التركية الأمريكية، إن القرار الأمريكي الذي تم تنبيه اليوم في مجلس الشيوخ يعرض مستقبل علاقاتنا الثنائية للخطر".

وأضاف أن النواب الذين صوتوا على هذا القرار "سيبقون في التاريخ المسؤولين الذين عرضوا (العلاقات) بين أمتينا لأضرار دائمة".

مجلس الشيوخ يدين تركيا

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي تبنى الخميس، بالإجماع، قراراً يعترف بالإبادة الأرمنية بعدما كان مجلس النواب اعترف بذلك رسمياً بغالبية ساحقة في تصويت أثار غضب تركيا.

وتعترف ثلاثون دولة بالإبادة الجماعية للأرمن. وتقول تقديرات إن ما بين 1,2 و1,5 مليون أرمني قتلوا خلال الحرب العالمية الأولى بأيدي قوات السلطنة العثمانية التي كانت متحالفة آنذاك مع ألمانيا والنمسا-المجر.

لكن تركيا ترفض استخدام كلمة "إبادة" مكتفية بالإشارة إلى مجازر متبادلة على خلفية حرب أهلية ومجاعة خلفت مئات آلاف الضحايا بين الأتراك والأرمن. ومن شأن تصويت مجلس الشيوخ أن يزيد من التوتر مع تركيا، وخصوصا في ظل خلافات بين واشنطن وأنقرة حول الأزمة السورية.