عاجل
This content is not available in your region

الادعاء الإيطالي: ريجيني "علق في شبكة" نسجها جهاز الأمن المصري قبل مقتله

محادثة
من تجمع في روما الإيطالية مطالبة بكشف ملابسات مقتل الباحث الإيطالي ريجيني (أرشيف)
من تجمع في روما الإيطالية مطالبة بكشف ملابسات مقتل الباحث الإيطالي ريجيني (أرشيف)   -  
حقوق النشر
ANSA - Massimo Percossi
حجم النص Aa Aa

اتهم الادعاء العام الإيطالي المسؤولين المصريين بمحاولة تضليل التحقيق، عمداً، في مقتل الطالب جوليو ريجيني (28 عاماً)، خريج كامبريدج، الذي فُقد في كانون الثاني/يناير من العام 2016 في القاهرة حيث كان يتابع بحثه في الدكتوراه.

وقال مدعون عامون إيطاليون إن "مزاعم مصر حول مقتل ريجيني "عارضتها" أو "فضحتها" التحقيقات التي تمّت لاحقاً في أيطاليا"، بحسب ما ذكرته وكالة رويترز للأنباء.

وأنشأ البرلمان الإيطالي لجنة خاصة للتحقيق في مقتل ريجيني وفي الدور الذي لعبته الأجهزة الأمنية المصرية في الفترة التي سبقت وفاته.

وفي الجلسة الأولى، التي أقيمت أمس الثلاثاء، توجه المدعي العام، سيرجيو كولايوكو، إلى البرلمان وقال إن "أجهزة الأمن المصرية ركّزت بشكل مهم على ريجيني في الفترة التي سبقت موته".

ويقود كولايوكو، إلى جانب مدع عام آخر، تحقيقاً بالتنسيق مع السلطات المصرية، ولكن مرت أعوام على موت جوليو ريجيني، ولم يُتهم أحدٌ بمقتله حتى الآن.

وكانت إيطاليا بدأت تحقيقاً رسمياً في نشاط خمسة عناصر من الأمن المصري بعد مزاعم عن "علاقتهم باختفائه"، ولكن المسؤولين المصريين نفوا دائماً أي علاقة للجهاز بمقتل الشاب.

ونقلت رويترز عن كولايوكو قوله أم البرلمان "نسج جهاز الأمن القومي المصري شبكة منذ تشرين الأول/أكتوبر الذي سبق وفاته" مضيفاً أن "الجهاز استخدم أناساً مقربين جداً من جيوليو (ريجيني)".

وكانت رويترز نشرت في نيسان/أبريل من العام 2016 معلومات تتحدث عن اعتقال الشرطة المصرية الباحث الإيطالي، خارج محطة مترو في القاهرة ونقلته إلى مركز يديره الأمن القومي، قبل مقتله.

ونفت الشرطة المصرية تقرير رويترز.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox