عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيلم عن المسيح "مثلي الجنس" يثير موجة غضب عارمة ضد نتفليكس

محادثة
فيلم عن المسيح "مثلي الجنس" يثير موجة غضب عارمة ضد نتفليكس
حقوق النشر  NETFLIX
حجم النص Aa Aa

وقع أكثر من مليوني شخص حول العالم عريضة إلكترونية تطالب منصة العرض الأمريكية نتفليكس Netflix بسحب فيلم "الإغواء الأول للمسيح" والاعتذار من الطائفة المسيحية لعرضها ما يسيء إلى السيد المسيح.

أثار الفيلم للمخرج العالمي مارتن سكورسيزي والذي بدأت شبكة نتفليكس لبث البرامج والعروض والأفلام عبر الإنترنت بعرضه عبر منصتها منذ 3 ديسمبر/كانون الأول بمناسبة احتفالات أعياد الميلاد، موجة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويصور الفيلم The First Temptation of christ، ومدته 46 دقيقة، المسيح كمثلي الجنس، ووالدته السيدة مريم العذراء كمدمنة على المخدرات، الأمر الذي وصفه العديد من مستخدمي مواقع التواصل بالإساءة لطائفة بأكملها. واعتبروا أنه ينال من قدسية المسيح وطالبوا بسحبه على الفور.

الفيلم من صناعة قناة "بورتا دوس فوندوس" الكوميدية البرازيلية.

ولم تقتصر هذه الموجة على الداخل البرازيلي فقط، إنما اتسعت رقعة الانتقادات لتشمل مختلف أنحاء العالم، ومختلف الأديان التي رفضت تناول الأفلام والمواضيع التي تسخر من المقدسات.

وعلق إدواردو بولسونارو نجل الرئيس البرازيلي اليميني جائير بولسونارو في تغريدة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر تغريدة مرفقة بصورة لملصق الفيلم، وقال "أطلقت شركة نتفليكس للتو فيلما خاصا بعيد الميلاد يصور المسيح على أنه مثلي وعلى علاقة بصديق "فابيو بورشات" (الذي يلعب دور أورلاندو وهو الصديق المقرب من المسيح وتربطهما علاقة حميمة".. نحن نحترم حرية التعبير ولكن هل يستحق هذا مهاجمة معتقد نحو 86% من الشعب".

وشدد بولسونارو على أن صناع هذا الفيلم لا يمثلون الشعب البرازيلي.

وشارك في إنجاز هذا العمل 5 ممثلين من البرازيل، وهم إيفلين كاسترو، جريجورى دوفيير، فابيو بورشات، رافائيل برتجال، أنطونيو تابت.