لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: ما قصة شجرة زيتون يفوق عمرها عمر المسيح؟

 محادثة
شاهد: ما قصة شجرة زيتون يفوق عمرها عمر المسيح؟
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يعرف عن أشجار الزيتون أنها من الأشجار المعمرة والمقدسة لدى بعض الشعوب حول العالم، وغالبا ما تعمرهذه الأشجار لفترات قد تفوق القرن، لكن في بلدة صغيرة تقع جنوب الجبل الأسود "مونتينيغرو"، أصبحت شجرة زيتون أطلق عليها "ستارا ماسلينا" مكانا مقدسا لدى سكان بلدة بار.

بل أصبحت الشجرة كذلك مزارا يجتذب إليه السياح وكل من سمع عن عمر "ستارا ماسلينا" المديد، إذ يعتقد أن الشجرة عمرت لأكثر من 2240 سنة، اي حتى قبل ميلاد المسيح، ويبلغ عرض الشجرة التي تم إحاطتها بعدد من الحجارة الإسمنتية 10 امتار.

وتحظى الشجرة بمكانة خاصة لدى سكان البلدة فأجيال عدة تعاقبت وكانت الشجرة شاهدة على أفراحهم وأقراحهم، ولطالما اتخذوها مكانا لاحتفالاتهم.

وبحسب السكان المحليين فإن شجرة الزيتون كانت ذات ملكية خاصة، ورفض أصحابها بيعها للإيطاليين الذين احتلوا البلاد خلال الحرب العالمية الثانية، وأرادوا نقلها آنذاك إلى إيطاليا.

ووفق ما ذكره صحفي محلي بموقع "بار أنفو" الإخباري، فإنه في عام 1957، وضعت السلطات الشجرة تحت حماية الدولة، واوكلت مهمة الاعتناء بها إلى مؤسسة تهتم بصناعة زيت الزيتون.

مضيفا أنه في عام 2003 قررت سلطات المحلية إيقاف استغلال الشجرة من قبل الشركة المصنعة للزيت، وتم الحاقها ملكيتها للمركز الثقافي في بلدة بار.

وبحسب كازيم ألكوفيتش رئيس مصنعي الزيتون، فقد تم إرسال عينات من الشجرة إلى مخابر في إسطنبول لتحليلها، عام 2015، وقدروا أن جذع الشجرة الرئيسي يبلغ عمره حوالي 2240 عاما في ذلك الوقت.

مضيفا أنه "علميا فإن هذه الشجرة موجودة قبل ميلاد المسيح"

تطالعون أيضا على يورنيوز:

الإمارات ستزرع نخيلاً على سطح المريخ.. كيف وما هي التفاصيل؟

شاهد: الدراجة النيلية ابتكار مصري للتنقل بين ضفتي نهر النيل