عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بولندا تستدعي السفير الروسي بعد تصريحات بوتين حول تواطؤ وارسو مع هتلر

محادثة
euronews_icons_loading
بولندا تستدعي السفير الروسي بعد تصريحات بوتين حول تواطؤ وارسو مع هتلر
حقوق النشر  AP   -   Mikhail Metzel
حجم النص Aa Aa

استدعت وزارة الخارجية البولندية على وجه السرعة السفير الروسي للاحتجاج بشدة على "التلميحات التاريخية" للرئيس فلاديمير بوتين الذي اتهم بولندا بـ "التواطؤ" مع أدولف هتلر والتحرك في شكل "معاد للسامية" قبيل الحرب العالمية الثانية.

وأبدت بولندا "اعتراضها الشديد على التلميحات التاريخية التي أطلقتها أعلى السلطات الروسية في الأيام الأخيرة"، حسب ما نقلت وكالة بي آي بي عن نائب وزير الخارجية مارسين برزيداتش.

واكد بوتين الثلاثاء أمام مجموعة من الضباط الكبار في وزارة الدفاع الروسية أنه اطلع على أرشيف استرده الجيش الاحمر في أوروبا العام 1945 ويظهر أنّ دولا عدة بينها بولندا كانت تتواطأ مع الديكتاتور النازي. وقال "انهم (البولنديون) توصلوا عمليا إلى تفاهم مع هتلر. هذا واضح في وثائق الأرشيف"، معتبرا أنه "شعر بالمهانة لكيفية مناقشة هتلر وبولندا ما يسمى المسألة اليهودية".

وأوضح أنه اطلع خصوصا على وثائق تاريخية وعد فيها السفير البولندي في ألمانيا العام 1938 بإقامة "نصب جميل" في وارسو للزعيم النازي بعدما عرض الأخير "ارسال اليهود إلى مستعمرات في افريقيا". وأكد أنّ السفير المذكور "تضامن تماما مع هتلر" واصفا اياه بأنه "خنزير معاد للسامية".

وتبادلت روسيا وبولندا في الأيام الأخيرة الاتهامات على خلفية تاريخية. وهاجمت الدبلوماسية الروسية "الخطاب العدائي" لوارسو في حين أعربت الدبلوماسية البولندية عن "قلقها" متهمة المسؤولين الروس بـ "عرض صورة خاطئة للأحداث".

وتندد روسيا منذ أعوام عدة بما تعتبره تجاهلا من جانب الدول الغربية للتضحيات الكبيرة التي بذلها الاتحاد السوفياتي السابق حتى العام 1945 والتي تجلت خصوصا في مقتل 27 مليون سوفياتي إبان الحرب العالمية الثانية.

وقالت وزارة الخارجية البولندية، وفق وكالة بي آي بي، إن بولندا "كانت أول بلد يشارك في المقاومة المسلحة في سبتمبر-أيلول 1939 ضد الجيش الألماني"، وأشارت إلى أن العدوان الألماني سبّب وفاة زهاء ستة ملايين مواطن بولندي بينهم ثلاثة ملايين يهودي.

وأضافت الوزارة أن "روسيا تسعى إلى التقليل من المسؤولية المشتركة للاتحاد السوفياتي في تدمير السلام في أوروبا. الاتحاد السوفياتي كان بين عامي 1939-1941 حليفا لألمانيا ادولف هتلر".