عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يدعو دمشق وحلفاءها لوضع حد "لتصعيد العنف والقصف العشوائي"

Access to the comments محادثة
الاتحاد الأوروبي يدعو دمشق وحلفاءها لوضع حد "لتصعيد العنف والقصف العشوائي"
حقوق النشر  Dimitris Vetsikas de Pixabay
حجم النص Aa Aa

دعا الاتحاد الأوروبي اليوم الأحد دمشق وحلفاءها لوضع حد "لتصعيد العنف" و"القصف العشوائي" للمدنيين شمال غرب سوريا.

وقال جوزف بوريل المتحدث باسم وزير الخارجية الأوروبي في بيان "يجب أن يتوقف تصعيد العنف في شمال غرب سوريا من قبل النظام السوري وحلفائه"، منددا بـ"الغارات الجوية وأعمال القصف العشوائي للمدنيين والطرقات التي يسلكونها للهرب"، والتي "أوقعت عددا كبيرا من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين". وأوضح "واجب كافة الأطراف حماية المدنيين".

بحسب الأمم المتحدة نزح أكثر من 235 ألف سوري خلال أسبوعين بسبب تكثف هجوم القوات السورية المدعومة من الطيران الروسي.

والنظام الذي يسيطر بعد أكثر من ثماني سنوات حرب على أكثر من 70% من الأراضي، أكد تصميمه على الاستيلاء على منطقة إدلب التي تسيطر عليها "هيئة تحرير الشام".

وطلب الاتحاد الأوروبي فتح "ممر إنساني آمن بسرعة ودون عقبات" لمساعدة ثلاثة ملايين مدني يعيشون في إدلب"، مشددا على أن "محاربة المجموعات الإرهابية كما تجيز الأمم المتحدة لا تسمح بالمساس بالقانون الإنساني الدولي ولا باستهداف المدنيين".

واستخدمت موسكو وبكين الفيتو في 20 من الجاري في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع قرار يمدد سنة المساعدة الإنسانية الأممية لأربعة ملايين سوري بينهم سكان إدلب.

وأوقع النزاع في سوريا الذي اندلع في 2011 أكثر من 370 ألف قتيل وتسبب بتهجير الملايين.