عاجل
This content is not available in your region

وزير الخارجية الباكستاني يزور إيران والسعودية في مسعى للتهدئة

محادثة
وزير الخارجية الباكستاني يزور إيران والسعودية في مسعى للتهدئة
حقوق النشر
МИД России
حجم النص Aa Aa

يجري وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي زيارة إلى طهران الأحد ومن ثم السعودية في مسعى للتخفيف من حدّة التوتر المتصاعد في المنطقة عقب مقتل الجنرال في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بطائرة أميركية مسيّرة.

وحاولت باكستان على مدى عقود الموازنة بين علاقاتها القوية بكل من السعودية وإيران، التي تتشارك معها حدوداً يبلغ طولها نحو ألف كيلومتر.

وتأتي الزيارة الأحد في ظل تصاعد التوتر في الشرق الأوسط عقب مقتل سليماني في بغداد وإقرار إيران بأنها أسقطت طائرة ركاب أوكرانية عن طريق الخطأ فقتلت 176 شخصًا هم جميع من كانوا على متنها.

وأفادت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان أن "التطورات الأخيرة تضر بشكل كبير بالسلم والأمن في منطقة متقلّبة أصلاً وتؤكد على الحاجة لبذل جهود فورية وجماعية للتوصل إلى حل سلمي".

وأكدت أن قريشي سيبلغ إيران بـ"استعداد باكستان لدعم جميع الجهود التي تسهّل حل الخلافات والنزاعات بالسبل السياسية والدبلوماسية".

وبعد الاجتماع بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف، سيزور قريشي السعودية الاثنين لإجراء محادثات مع وزير خارجيتها الأمير فيصل بن فرحان.

وسيزور الوزير كذلك الولايات المتحدة بعد اختتام زيارته إلى طهران والرياض، وفق ما أفاد مصدر في الخارجية الباكستانية.

وزار رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان العام الماضي السعودية وإيران في محاولة للتهدئة بين البلدين الخصمين.

وتربط باكستان علاقات جيّدة مع السعودية حيث يقيم ويعمل أكثر من 2,5 مليون من مواطنيها، لكنها تحظى في الوقت ذاته بعلاقات متينة مع إيران وتمثّل مصالح طهران القنصلية في الولايات المتحدة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox